المحتوى الرئيسى

المطلك: المالكي يجب ان يستقيل اذا لم تتم الاستجابة للمظاهرات

03/10 18:50

بغداد (رويترز) - قال نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك ان رئيس الحكومة نوري المالكي هو من يجب ان يستقيل خلال المئة يوم التي حددها لحكومته اذا ثبت انه غير قادر على ادارة حكومته بالشكل الذي يستجيب لمطالب المتظاهرين.وكانت مظاهرات واسعة خرجت في محافظات العراق في الاسابيع الماضية مطالبة بتحسين مستوى الخدمات ومحاربة تفشي الفساد الاداري.وعلى عكس المظاهرات التي شهدتها مصر وتونس والتي ادت الى اسقاط النظامين هناك فان المتظاهرين في العراق طالبوا "باصلاح النظام" وليس اسقاطه.وعقب المظاهرات هدد المالكي وزراء حكومته الاسبوع الماضي بالاقالة اذا لم يتمكنوا من تلبية مطالب المتظاهرين.ووصف المطلك في مقابلة مع رويترز يوم الاربعاء مطالب المتظاهرين بانها مقبولة لكنه قال "اذا كان المالكي غير قادر على ادارة حكومته خلال هذه الثلاثة اشهر بالشكل الذي يلبي طموحات الناس انا اعتقد انه هو من يجب ان يستقيل."وأضاف "على المالكي ان يقوم باتخاذ اجراءات بعد مهلة المئة يوم التي حددها لنفسه ولحكومته. اذا كان الوزراء غير قادرين على ادارة وزاراتهم يجب تسليم المسؤولية الى وزراء اخرين."وشهدت المظاهرات في بعض محافظات العراق وفي العاصمة بغداد مناوشات بين متظاهرين وبين القوات الامنية العراقية التي استخدمت الهروات وخراطيم المياه وفي بعض المحافظات اطلقت النار على المتظاهرين مما اسفر عن سقوط ما لا يقل عن عشرة قتلى واصابة العشرات بجروح. وارغم ذلك السلطات على اعلان حظر التجول في بغداد وبعض المحافظات العراقية.وكان المطلك قد انتخب نائبا لرئيس الوزراء العراقي لشؤون الخدمات غداة تشكيل الحكومة العراقية في ديسمبر كانون الاول اثر صفقة سياسية بين الكتل البرلمانية اسفرت عن اختيار المالكي رئيسا للحكومة. وقال المطلك وهو من كتلة العراقية العلمانية التي تحظى بتاييد الاقلية السنية انه حتى الان لا يتمتع باي صلاحيات لاداء عمله كنائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات.وفي محاولة لان ينأى بنفسه بعيدا عن دائرة المسؤولية التي وضعها المالكي لحكومته قال المطلك "هذه التظاهرات ليست ضد الحكومة الحالية بل هي ضد تراكمات للفساد الاداري والمالي وتردي الخدمات وبناء البلد بشكل غير سليم لثماني سنوات."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل