المحتوى الرئيسى
alaan TV

نجيب ساويرس لبرنامج 90 دقيقة : لن أرشح نفسى للرئاسة (لأنى ساعات اتصرف تصرفات غير وقورة)

03/10 11:15

آية عامر -  نجيب ساويرس Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  «لم أرشح نفسى للرئاسة لأنى بحب أكون على حريتى وساعات باتصرف تصرفات غير وقورة أو طبيعية ومن الصعوبة كمان أن ينجح قبطى فى الانتخابات»، هذا ما قاله رجل الأعمال نجيب ساويرس وعضو لجنة الحكماء خلال حواره لبرنامج «90 دقيقة» مع الإعلامى معتز الدمرداش عبر فضائية المحور مساء أمس الأول.ساويرس قال إن الدكتور أحمد زويل تم استبعاده من الترشح من الرئاسة بسبب وضع التعديلات الدستورية بأن كل من يترشح يجب ألا يحمل جنسية أخرى ولا أن يكون متزوجا بأجنبية. وابدى ساويرس إعجابه بدور البرادعى، قائلا إنه «أول من وضع نفسه أمام المدفع وأن رغبته الحقيقية لم تكن فى الرئاسة بل أن يرى مصر فى وضع أفضل».وأضاف ساويرس أن كمال الجنزورى ومنصور حسن من الممكن جدا ترشيحهما للرئاسة.وأكد ساويرس أن هناك كمية كبيرة من المواد المعيبة فى الدستور غير التى تم تعديلها، وقال كيف نجرى انتخابات طبقا لدستور معيب، مشددا على ضرورة أن تجرى الانتخابات الرئاسية أولا، ثم يتم وضع دستور يصلح لباقى القرون المقبلة. وانتقد ساويرس بندًا فى المادة 75 من الدستور ينص على أن يكون رئيس مصر غير متزوج أجنبية، متابعا: «يعنى اللى متزوج أجنبية يكون خائن ده حتى فى البند لم يذكروا أن المرأة ترشح نفسها وأنها لو متزوجة أجنبى مترشحش نفسها»، حسب تعبيره.وأضاف رجل الأعمال خلال حواره: لا يصح أن «أرقع» فى الدستور 7 مواد وبعد ذلك أعمل انتخابات لأن كل ما بنى على باطل فهو باطل، مقترحا تشكيل لجنة من 50 شخصا يمثلون جميع فئات المجتمع لوضع دستورجديد. وتساءل ساويرس مستنكرا: «هل يعقل أن نضع مستقبل مصر وإحنا مستعجلين؟». وقال ساويرس إنه يتفق مع المادة الثانية فى الدستور التى تنص على أن مبادئ الشريعة الإسلامية هى مصدر رئيسى للتشريع، مطالبا بأن يتعامل الأقباط فى الأمور الشخصية طبقا لشريعتهم.وأشاد ساويرس بدور جماعة الإخوان المسلمين فى ثورة 25 يناير، واصفا دورهم بأنه كان حكيما حتى هذه اللحظة، وأن الإخوان المسلمين هم من حموا الشباب فى موقعة «الجمال» التى وصفها بأنها حرب أهلية، مطالبا بضرورة القبض على من تسبب فى موقعة الجمال ومن أعطى الأوامر بإطلاق الرصاص الحى على المتظاهرين قائلا: «معروف مين اللى أعطى أوامر بإطلاق الرصاص الحى يعنى واحد مشى بجمل من شارع الهرم لغاية التحرير محدش سأله أنت رايح فين ولا رخصتك فين، لا طبعا كله معروف مين اللى عمل كده».وأعرب ساويرس عن غضبه من قرارات المنع من السفر والحبس الاحتياطى، مطالبا بالتروى قبل إصدار هذه القرارات، وان تكون جميع المحاكمات عادلة، حتى لا نظلم الأبرياء.وقال ساويرس: «جهاز أمن الدولة سيئ السمعة ولكن لا يصح أن نلغيه ولكن نحصر دوره فى مكافحة الإرهاب» حسب تعبيره.وطالب ساويرس بتأجيل المطالب الفئوية وسرعة رجوع الشرطة للشارع، مضيفا: «هو الجيش هيعمل إيه ولا إيه هو هيشوف الناس التى جايه من ليبيا ولا الناس اللى عاوزه تسرق المياه من مصر ولا تحمى الحدود ولا تصالح الأقباط والمسلمين ولا تحمى الآثار إلى بتتسرق أنا لما قعدت مع القوات المسلحة شعرت بعدم رغبتهم فى هذه المسئولية ولا تريدها» على حد قوله.وعن رأيه فى حريق كنيسة أطفيح، قال: «هيكون رد فعل المسلمين إيه لو تم الهجوم من شوية مجانين أقباط على مسجد؟». وأضاف: «ده لو فى واحد تعدى على مسجد وأنا واقف أنا مش هخليه يعدى إلا على جثتى.. وبالتالى أنا أتوقع محاكمات عادلة وسريعة لأى واحد هاجم بيت الله وكسر الصليب». وحذر ساويرس من أن هناك من يحاول سرقة الروح الوطنية التى صنعتها الثورة فى ميدان التحرير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل