المحتوى الرئيسى

برقية تحدد 23 في استراليا لهم صلات بتنظيم القاعدة..

03/10 11:29

واشنطن (رويترز) - تقول برقية مسربة لوزارة الخارجية الأمريكية إن في العام الماضي اقترح دبلوماسيون أمريكيون فرض قيود على سفر 23 شخصا في استراليا للاشتباه بصلاتهم باسلاميين متشددين في اليمن.وستة من المواطنين الاستراليين الذين وردت اسماؤهم في البرقية المؤرخة في 21 يناير كانون الثاني 2010 من النساء. وتقول الوثيقة ان أحد الاسباب التي تدفع السلطات الامنية للاعتقاد بأنه يجب فرض قيود على سفر هؤلاء النساء الى الولايات المتحدة أن تنظيم القاعدة بجزيرة العرب ومقره اليمن كان يبحث عن مجندات.وقال مسؤول في المخابرات الأمريكية إن تنظيم القاعدة بجزيرة العرب وجماعات متشددة أخرى كانت تحاول لفترة تجنيد عناصر نسائية. وأضاف المسؤول أن السلطات الامريكية يساورها قلق من أن المتشددين سيستعينون بانتحاريات.وتشير البرقية إلى أن كل من تم ترشيحه ليخضع لقيود على السفر جوا إلى الولايات المتحدة له صلة محتملة بجناح القاعدة في اليمن او بأنور العولقي رجل الدين الأمريكي المولد المرتبط بالتنظيم.وكان العولقي مصدر قلق بالغ لاجهزة المخابرات الأمريكية والغربية منذ تم الربط بينه وبين عمر الفاروق عبد المطلب المتشدد النيجيري المولد الذي حاول تفجير طائرة متجهة الى الولايات المتحدة يوم عيد الميلاد عام 2009 .كما ظهرت أدلة على اتصالات مزعومة بين العولقي والميجر نضال مالك حسن الطبيب النفسي بالجيش الامريكي المتهم بقتل 13 فردا في اطلاق نيران عشوائي بقاعدة فورت هود في تكساس في نوفمبر تشرين الثاني 2009 .وتعتقد المخابرات الامريكية ووكالات مكافحة الارهاب أن العولقي الذي يجري تداول رسائله على نطاق واسع على الانترنت مصدر الهام للمتشددين المتحدثين بالانجليزية على مستوى العالم وأنه ربما لعب دورا عمليا في هجوم يوم عيد الميلاد عام 2009 . وأرسلت السفارة الامريكية في استراليا البرقية الى واشنطن بعد أسابيع من حادث فورت هود ومحاولة الهجوم الفاشلة يوم عيد الميلاد.وجاء في برقية وزارة الخارجية الامريكية المصنفة على أنها " سرية" أن السفارة الامريكية في كانبيرا توصي بادراج 11 شخصا وردت اسماؤهم في البرقية على "قائمة للمنع من السفر جوا" خاصة بسلطات أمن الطيران الامريكية مما يعني منعهم من استقلال اي طائرة متجهة الى الولايات المتحدة.وتقول البرقية إن الاثني عشر شخصا الاخرين الذين وردت اسماؤهم بها يجب وضعهم على قائمة "المختارين" مما يعني اخضاعهم لتدقيق اكثر من المعتاد وربما يشمل هذا الاستجواب والتفتيش الذاتي اذا حاولوا ركوب طائرة متجهة الى المجال الجوي الامريكي.وتزعم البرقية بصراحة أن الاشخاص الثلاثة والعشرين الواردة اسماؤهم بها لهم نوع من "الارتباط" او "أظهروا صلة" بالعولقي او القاعدة في جزيرة العرب. غير أن البرقية لا تقدم مزيدا من التفاصيل عن هذه الارتباطات او الصلات المزعومة.وأحجم مسؤولون بالامن القومي والمخابرات ومسؤولون دبلوماسيون أمريكيون عن التعقيب على البرقية المسربة او محتوياتها وذكرت مصادر مخابرات أمريكية أنها لا تستطيع أن تناقش ما اذا كان اي ممن وردت اسماؤهم في البرقية قد تفرض عليه الان قيود على السفر الى الولايات المتحدة.من مارك هوزنبول

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل