المحتوى الرئيسى

الرقم الصعب

03/10 09:46

بقلم: محمد عدوي 10 مارس 2011 09:39:21 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; الرقم الصعب  الرقم الصعب هو واحد من اهم برامج المسابقات العربية يعرض على قناة ابوظبى وهو برنامج سخى انتاجيا شأن معظم البرامج الخليجية لكن الجديد فى البرنامج أن المسابقات التى يطرحها مقدم البرنامج ناصر الجهورى لا تعتمد على المعلومات العامة ولكن على سرعة البديهة والتخمين والفائز هو الذى يحقق الرقم الصعب بين الفريقين اللذين يقودهما نجمان من نجوم الفن ولأنى شاهدت البرنامج الذى يعرض منذ فترة طويلة اكثر من مرة وجدت نفسى ابحث عن الرجل صاحب الرقم الصعب فى أحداث الثورة المصرية وما تلاها من احداث وهو وفقا للبرنامج ذلك الرجل الذى يخمن اكبر عدد من الاجابات لعدد من الأسئلة واخيرا وجدت انه ليس رجلا واحدا ولكنه فريق كبير عددهم أكبر من فريق البرنامج الذى لا يتجاوز الخمسة مشتركين وهم كائنات فضائية ــ نسبة إلى الفضائيات ــ تظهر من خلال برامج يومية يلتف حولها الناس ويتباهى أصحابها بأنهم يحققون الملايين من الإعلانات يفتون جهارا نهارا بأشياء يشيب لها الولدان فهذا يؤكد على سبيل المثال أن مبارك فى مكان ما ويقسم على ذلك ويخرج علينا النائب العام بعدها لينفى تخمين وتأكيد صاحبنا وبعدها تؤكد مذيعة ما معلومة أخرى تسأل نفسك «عرفتها ازاى دى» يتضح بعدها انها أيضا كاذبة وهكذا مجموعة من التخمينات يصرون على انها حقائق فيتداولها الناس وتخلق حالة من الهرج والمرج ولا ندرى فى النهاية ما هى الحقيقة وما هو الوهم خاصة أن الفضائيين لا يعتذرون ولا يتراجعون بل على العكس يصرون على ارائهم ولسان حالهم يقول «بكرة تشوفوا» والحقيقة أننى كنت اتمنى أن يتحرر بالفعل الاعلام المصرى من أمراضه وأوهامه وأن يتخلص المذيعون والمذيعات من الفتاكة والفكاكة والفهلوة والحداقة وأن يكون التوثيق والمعلومة المبنية على حقيقة هو أساس هذه البرامج أو ليصمتوا واتمنى أن نتخلص من أعلام النظام كما نتخلص الان من زبانية امن الدولة والأمن بشكل عام فالنظام الفاسد فى رأيى دائما ما يكون لديه جناحان يعتمد عليهما الأمن والاعلام وارجو من المشاهدين ــ وإن كنت لا أحب التحريض ــ أن يبدأوا عملية الفرز الحقيقى الآن حتى يتراجع اصحاب الرقم الصعب الذين يعتمدون على الفهلوة ولا شىء غيرها.نحن نحلم«نحن نحلم ونتمنى أن يحلم العالم معنا» كلمات خرجت عفوية وحقيقية من خطاب النجم خالد النبوى فى برلين فى تظاهرة «سينما من اجل السلام» امام حشد من نجوم السينما العالمية والسياسيين ورجال الأعمال الكبار، كلمات عبرت بصدق عما نحن فيه الان والحقيقة أن خطاب خالد الذى بدأه بعرض الاغنية الرائعة يا بلادى ومشاهد من الثورة كان حالة انسانية رائعة من فنان يحمل قضيته وقضيتنا اينما ذهب فقد تحدث خالد عن تلاحم المسلمين والمسيحيين فى ميدان التحرير وعن شباب الثورة السلمية التى اعادت لنا كرامتنا وعن الدماء التى اسيلت حتى نعيش بحرية وعن عظمة المصرى الذى حمى متحفه ومقدراته فى غياب الأمن واخيرا دعا النبوى سفير الثورة فى برلين الجميع وهو يبكى بجد أن يأتوا إلى مصر التى تنتظرهم مؤكدا انها اصبحت حرة وآمنة، خالد النبوى فنان حقيقى فى زمن امتلأ الفن فيه بالطباخين والمرتزقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل