المحتوى الرئيسى

روسيا تعلن حظرا على مبيعات الاسلحة لليبيا

03/10 14:28

موسكو (رويترز) - قال الكرملين في بيان أصدره يوم الخميس إن روسيا ستحظر كل مبيعات السلاح لليبيا مما سيعلق فعليا العمل بعقود الاسلحة المبرمة مع حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي.بهذا القرار تستجيب موسكو لحظر على السلاح واجراءات عقابية اخرى فرضت بموجب قرار لمجلس الامن التابع للامم المتحدة في 26 فبراير شباط ضد ليبيا حيث تواصل المعارضة المسلحة القتال ضد الزعيم معمر القذافي الذي يحكم البلاد منذ وقت طويل.لكن روسيا التي تحتفظ بحق النقض (الفيتو) داخل مجلس الامن التابع للامم المتحدة حذرت من أنها تعارض التدخل العسكري في ليبيا حتى مع مناقشة الولايات المتحدة ودول حلف شمال الاطلسي لخيارات تدعم المعارضة المسلحة الليبية ومنها فرض منطقة حذر جوي.وكانت روسيا -وهي ثاني أكبر مصدر للسلاح في العالم بعد الولايات المتحدة- من كبار موردي السلاح لليبيا.وقال الكرملين ان الامر الصادر يوم الخميس وصدق عليه الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف "يحظر التصدير من روسيا الاتحادية الى ليبيا وأيضا بيع وتسليم ونقل... كل أشكال الاسلحة والمواد ذات الصلة بما في ذلك الاسلحة والذخيرة وعربات القتال والعتاد العسكري."ولضمان الامتثال أضاف الكرملين أن روسيا ستقوم بتفتيش كافة الشحنات الواردة الى ليبيا والصادرة عنها اذا اشتبهت في أنها ربما تخفي عتادا أو مؤنا. كما تحظر العقوبات القروض المالية او التدريب الذي يستهدف تعزيز قدرات الجيش الليبي.وقالت شركة روزوبورون اكسبورت الروسية الحكومية المحتكرة لصادات السلاح يوم الاربعاء انها خسرت عقود تصدير أسلحة بقيمة ملياري دولار مع حكومة القذافي بسبب عقوبات الامم المتحدة ضد طرابلس.وذكرت صحيفة كوميرسنت الاسبوع الماضي ان روسيا كانت أيضا على وشك ابرام صفقات لبيع طائرات مقاتلة وصواريخ مضادة للطائرات قيمتها 1.8 مليار دولار أخرى.من ناحية اخرى كان مسؤول روسي كبير في الانتاج الحربي قد صرح الاسبوع الماضي بأن الاضطرابات في ليبيا ضيعت على موسكو صفقات اسلحة بأربعة مليارات دولار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل