المحتوى الرئيسى

فابريغاس يعيش ليلة سوداء في كامب نو

03/10 07:48

مدريد - خاص (يوروسبورت عربية) عاش سيسك فابريغاس كابوسا حقيقيا بملعب "كامب نو" الثلاثاء، ليس فقط لأن فريقه أرسنال الإنكليزي قد ودع هناك بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم من دور الستة عشر، بل لأنه اضطر إلى سماع صافرات الاستهجان من جماهير برشلونة الإسباني. كان أمرا غريبا أن تودعه الجماهير بهذا الطريقة بعد أن ظلت طيلة الصيف الماضي تطالب بقدومه، وبعد أن فتح له لاعبو الفريق باب الانضمام إليهم مرات ومرات. أغرب ما في رد الفعل ذلك أن من أطلقوا صافراتهم لم يتذكروا تصريحات سيسك نفسه، الذي سبق له أن أوضح أنه لو رحل يوما عن أرسنال فلن يلعب سوى في برشلونة، وذلك بعدما رفض في أكثر من مناسبة عروضا من ريال مدريد.   ليلة مظلمة لسيسك عاش قائد المدفعجية ليلة متناقضة، فرغم أنه كان يلعب للمرة الأولى على ملعب أحلامه، لم يكن أداؤه بالصورة المنتظرة، إلا أن أعذاره كانت عديدة. أولها أن برشلونة سيطر على الكرة بشكل شبه مطلق، وهو ما لا يصب في مصلحة الدولي الإسباني فلم يكن قادرا على السيطرة على أي كرة، واقتصر دوره على أن يحول بين زملائه في الفريق ولاعبي برشلونة في أوقات التوتر، خاصة مع تدخلات الهولندي روبن فان بيرسي العنيفة. لكن ذلك لم يكن أسوأ ما حدث لفابريغاس خلال الليلة، فقبل لحظات من نهاية الشوط الأول، لم يفضل تشتيت إحدى الكرات بعيدا، بل اختار تمريرة قصيرة حاول تزيينها "بالكعب"، لكن سوء حظه جعل الكرة تصل إلى أندريس إنييستا، الذي مرر الكرة إلى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومنه إلى داخل الشباك. وفتح ذلك الخطأ الباب خلال الاستراحة لقائمة ممتدة من التعليقات الساخرة على موقع "تويتر"، أغلبها كان قادما من بريطانيا، وقال أبرزها: "ربما كان فابريغاس يعتقد أنه يلعب في برشلونة بالفعل ومرر الكرة إلى زميله إنييستا". بدورها كانت وسائل إعلامية متعددة مثل موقع صحيفة "جارديان" صريحة في اتهامها للاعب برشلونة المقبل، حيث اعتبرت الهدف الأول "خطأ واضحا لفابريغاس". من صلاح سيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل