المحتوى الرئيسى

فريق بي.بي.سي يقول انه تعرض للضرب والتهديد بالموت من قوات ليبية..

03/10 04:48

لندن (رويترز) - قالت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم الاربعاء ان فريق اخبار من الهيئة اعتقلته قوات أمن ليبية وتعرض للضرب وعملية اعدام وهمية بعدما منعوا من محاولة الوصول الى مدينة الزاوية الغربية المحاصرة.وقال الثلاثة البريطاني كريس كوب سميث والمصور التركي جوكتاي كورالتان والمراسل الفلسطيني فراس كيلاني انهم اتهموا بالتجسس وتعرضت حياتهم للخطر خلال اعتقالهم لمدة 21 ساعة من قبل جنود وشرطة سرية موالية للزعيم الليبي معمر القذافي.وقالوا انهم ضربوا بقبضات الايدي والبنادق والعصي وغطيت اوجههم وكبلت ايديهم.وقال فراس في بيان نشرته بي.بي.سي انه اثناء وجوده في السجن رأى معتقلين ليبيين اخرين من الزاوية تعرضوا للضرب والتعذيب.وقال كوب سميث انه في مرحلة من المراحل ارغموا على الوقوف امام احد الجدران."نظرت ورأيت رجلا بملابس مدنية يحمل بندقية صغيرة نصف الية. ووضعها على رقبة كل شخص. نظرت اليه وصرخ في."ثم اتجه نحوي ووضع البندقية على رقبتي وسحب الزناد واطلق رصاصتين مرتا بجوار اذني. وضحك الجنود."واعتقل الطاقم يوم الاثنين عند نقطة تفتيش بينما كان في طريقه الى الزاوية وهي مدينة يسيطر عليها المتمردون على بعد حوالي 50 كيلومترا من طرابلس. وغادروا ليبيا جوا في اعقاب اطلاق سراحهم.وقيدت الحكومة تحركات الصحفيين الاجانب المتمركزين في طرابلس وقالت انهم يجب ان يسافروا مع حراسات رسمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل