المحتوى الرئيسى

وزير التعليم يتمنى تعديل قوانين إختيار رؤساء الجامعات

03/10 01:45

القاهرة - أ ش أأكد الدكتور أحمد جمال موسى، وزير التعليم في حكومة تسيير الأعمال، أن استمرار المُطالبات الفئوية سيؤدي إلى عدم استقرار العملية التعليمية في المدارس والجامعات وتعطيل أعمال التطوير المنشود في مجال التعليم.وأضاف موسى، في مقابلة مع قناة '' أون تي في '' - الأربعاء، إن قرار الإسراع بعودة عمل المدارس لم يكن سهلاً في ظل عدم استقرار الاوضاع الأمنية التي تثير قلق أولياء الأمور.وحول استقالة بعض أعضاء هيئة التدريس ببعض الجامعات قال موسى ''قضية الاستقالات بها قدر كبير من المبالغة، نتيجة للضغوط.. حيث يوجد إكراه معنوي على البعض''، مؤكداً أن قوانين اختيار رؤساء الجامعات وعُمداء الكليات ورؤساء الأقسام سارية وأن المجلس الأعلى للقوات المسلحة أكد على ذلك أكثر من مرة وأنه لا يمكن إسقاط رئيس جامعة وهو له مدة معينة ونفس الشيء بالنسبة لعمداء الكليات ورؤساء الأقسام.ودعا وزير التربية والتعليم في حكومة تسيير الأعمال إلى أخذ الحذر من الدعوات الثورية في هذه المرحلة، مُضيفاً بقوله ''ربما القانون يحتاج إلى تعديل فيما يتعلق باختيار رؤساء الجامعات وعمداء الكليات، ولكن ينبغي أن يتم هذا من خلال القانون وليس من خلال فرض الأمر الواقع أو إكراه رؤساء الجامعات وغيرهم على الاستقالة''.وشدد على أن الجميع يتفق على حتمية استقرار العام الدراسي سواء كان في الجامعات أو المدارس، لأن المقابل هو خسارة فصل دراسي كامل لا يمكن تعويضه، مُشيراً إلى أن العملية التعليمية هي عملية تراكمية لايمكن الانتقال فيها إلى الصف الأعلى دون تدريس مواد الصف الأدنى.اقرأ أيضا:وزير التعليم: حذف 20% من المقررات الدراسية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل