المحتوى الرئيسى

الخبراء‮ ‬يحللون أسبابهاالانفلات في لغة الحوار‮.. ‬ظاهرة تسيء إلي الثورة

03/10 01:16

‮»‬بعد أن تم حرمان المصريين عن التعبير عن آرائهم ومطالبهم لفترة طويلة وبعد سنوات من كبت الحريات جاءت ثورة ‮٥٢ ‬يناير تصاحبها عدة ظواهر اجتماعية منها الانفلات والحدة في لغة الحوار وتعدد المطالب الفئوية والتشدد في تحقيق التغيير دفعة واحدة وفي أقصر وقت‮.. ‬الخبراء في علوم اللغة والتنمية البشرية والاجتماعية‮ ‬يضعون الحلول للتعامل مع هذه الظواهر‮.‬في البداية‮ ‬يقول د‮. ‬محمود جمعة اخصائي تنمية بشرية أنه ليس مستغرباً‮ ‬حالة الانفلات في الشارع المصري خاصة بعد قيام ثورة ‮٥٢ ‬يناير‮.. ‬حالة انفلات في اللغة وفي المطالب الفئوية العاجلة‮.. ‬للاسف الكل‮ ‬يظن ان الثورة لحظية أي تقوم الان ثم تنتهي‮.. ‬وبالتالي‮ ‬يتصورون أن المطالب ان لم تتحقق الان فلن تتحقق فيما بعد‮.‬وأكد د‮. ‬محمود جمعة علي أنه لابد أن تقوم حملات توعية للناس تخبرهم ببرامج التغيير وأوقات التغيير حتي‮ ‬يشعر أصحاب المطالب الفئوية ان هناك من‮ ‬يسمعهم‮... ‬وأن هناك من‮ ‬يعمل علي تحقيق مطالبهم‮.... ‬لكن ان تتم المطالب دفعة واحدة أو مرة واحدة‮.‬ومن الطبيعي ان‮ ‬يعني سقوط النظام الذي استأسد بجميع مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية وكل شئ‮. ‬من الطبيعي ان نشعر ان هناك انفلاتا‮.. ‬فلا ننزعج كثيراً‮ ‬لهذا الانفلات‮.. ‬وأكد الدكتور محمود جمعة مرة ثانية علي أهمية تهيئة الرأي العام عن طريق وسائل الإعلام المختلفة بطبيعة التغيير وان نعطي فرصة للجميع حتي‮ ‬يتغيروا مع ما‮ ‬يتغير حولنا من معطيات في حياتنا‮.‬ويقول الدكتور عماد عبد اللطيف مدرس البلاغة وتحليل الخطاب بكلية الآداب جامعة القاهرة‮.. ‬حينما افكر في لغة الحوار السياسي بين المصريين اثناء وبعد ثورة ‮٥٢ ‬يناير‮.. ‬اتخيل صورة شخص ظل فمه مقيداً‮ ‬لزمن طويل وهو لا‮ ‬يستطيع ان‮ ‬يشكو أو‮ ‬يفضفض دون خوف أو قلق وفجأة‮ ‬ينفك القيد ويتاح له للمرة الأولي التعبير عن نفسه‮.. ‬ومن الطبيعي أن تكون الكلمات الاولي التي‮ ‬ينطقها هذا الشخص بعد طول سكوت مبهمة أو حادة او بها بعض الانفلات‮.. ‬ويضيف انه‮ ‬يمكن ان تتحول في بعض الحالات الي صراخ وعويل وهذا ما نجده في لغة بعض المظاهرات الاجتماعية التي‮ ‬غالبا ما‮ ‬يكون هدفها معالجة مشكلات متعددة‮.‬وأوضح أن صرخة المظلوم تكون محملة بمشاعر وانفعالات‮ ‬غامرة قد تخرج بها في بعض الأحيان عن حد المعقول‮.. ‬واضاف ان اغلب هؤلاء المحتجين حرموا طويلا من التثقيف السياسي وبعضهم‮ ‬يمارس حق التعبير عن نفسه لأول مرة‮.. ‬لذا فهو‮ ‬يحتاج بعض الوقت كي‮ ‬يهذب ممارساته وهذا سيحدث بالتأكيد في وقت قصير وفي الواقع فإنه من الواجب علينا جميعاً‮ ‬ان ننصت لكلام هؤلاء الصامتين وان نقدر لهم حرصهم علي الدفاع عن حقوقهم وأن نمد لهم العون كي‮ ‬يتمكنوا من التعبير عن انفسهم بأفضل طريقة ممكنة‮.‬ويؤكد الدكتور محمود عطية بكلية الآداب جامعة القاهرة أنه بقراءة التاريخ نجد انه من الطبيعي جداً‮ ‬بعد الثورات ان نلحظ ما لاحظناه الان من لغة نطلق عليها انها منفلتة وغير منضبطه لأننا تعودنا علي شكل واحد من التعبير وتعودنا ان نسمع ونكتم تعليقنا علي ما نسمعه‮.‬وأكد ضرورة استيعاب ما حدث ونضعه في مكانه الصحيح‮.. ‬وبالتأكيد سوف تهدأ الأمور وتعود اشكال التعبير أو سرعان ما نتعود علي هذا الشكل من التعبير في صورته الجديدة‮.‬وتؤكد الدكتورة زينب شاهين استاذ علم الاجتماع وخبيرة الاسرة والمرأة بالجامعة الامريكية انه بعد احداث ثورة ‮٥٢ ‬يناير حدثت تغييرات جذرية وانكشف النقاب عن أوضاع أخذت الناس بالذهول والدهشة والسخط الذي عم الشعب المصري‮.‬تكشفت أمور الفساد وبالتالي كان أمام هذا السخط نوع من التعبير في كثير من الأحيان ألفاظ نابية وأحيانا اشكال اخري من التعبير‮.. ‬التعبير بالألم مثل التعبيرات‮ (‬نعامل بقسوة‮ - ‬اتبهدلنا‮) ‬تعبير بالشعور بالالم والمهانة‮.‬وأكدت الدكتورة زينب شاهين علي ان الشارع المصري مليء بالغضب بسبب كثرة الضغوط التي تعرض لها واكتشاف حجم الفساد والظلم‮.. ‬فأدي به إلي ظهور لغة مختلفة‮.. ‬لغة منفلتة تعبر عما‮ ‬يجيش في النفوس‮.‬أن نعبر هذه المرحلة الانتقالية وأن‮ ‬يكون هناك اعلام واع‮ ‬يصل بالمواطنين الي الحل الامثل تدريجيا وأن‮ ‬يعي الناس ان المطالب لن تنفذ دفعة واحدة أو مرة واحدة وأنه لابد من العمل الجاد‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل