المحتوى الرئيسى
alaan TV

من أسرة معتقل إلي النائب العام ووزير الداخلية‮:‬أمن الدولة اعتقلت الابن منذ ‮٨١ ‬سنة والأسرة لم تتمكن من رؤيته حتي الآن

03/10 01:16

صرخات‮ ‬أب وأم لم يتمكنا من رؤية ابنهما منذ ‮٨١ ‬سنة وتحديدا منذ اعتقاله علي يد ضباط مباحث أمن الدولة في ‮٧١ ‬فبراير ‮٣٩٩١... ‬نداء يوجهه والدا المعتقل عبدالفتاح عبدالدايم علي عبدالدايم إلي النائب العام المستشار د.عبدالمجيد محمود،‮ ‬وإلي وزير الداخلية الجديد اللواء منصور العيسوي بالافراج عن نجلهما كي تتحقق أمنية والدته برؤيته قبل ان تفارق الحياة نظرا لظروفها الصحية وملازمتها الفراش‮.. ‬حياة مليئة بالحزن واليأس ارتسمت علي قسمات وجه والده الكهل المسن الذي يلملم ما تبقي من حياته ويستعد للرحيل عن عالمنا أمنيته الوحيدة ايضا والباقية له في هذه الدنيا رؤية ابنه طليقا خارج المعتقل يتنفس هواء الحرية يرتمي في أحضان والديه ويقبل يديهما‮.‬معتقل منذ ‮٨١ ‬سنةالحكاية كما يرويها والد المعتقل عبدالفتاح‮ ‬عبدالدايم‮ »٥٦ ‬سنة‮« ‬ويعمل سائقا في محافظة أسوان ويقيم في قرية البصيلة مركز إدفو كان قبل اعتقال نجله بشهر عندما اعتاد الصلاة في مسجد قريب من المنزل واستدعاه ضباط مباحث أمن الدولة إلي مقر الجهاز واجبروه علي أن يكتب اقرارا علي نفسه بعدم التوجه إلي هذا المسجد مرة أخري أو الاختلاط بمن فيه وانه تنازل عن المجموعة الدينية التي كان يتبعها ويترك افكارها وإلا يسجن مدة من ‮٨ ‬إلي ‮٥١ ‬سنة وبدون قيد أو شرط وبعد شهر من كتابته هذا الاقرار ارسل الملازم أول محمد عبدالتواب ضابط نقطة البصيلة في طلبه وعندما ذهبنا قال إن رئيس مباحث المركز يطلبه وسوف يعود في المساء وذهبنا إلي المركز وقابلنا النقيب سيد ريان وسلمه بدوره إلي الرائد أحمد أبوزيد ضابط مباحث أمن الدولة‮.‬وتم اتهامه في عدة قضايا مع ‮٦ ‬آخرين اطلق عليهم ما يسمي بتنظيم اسوان الإرهابي واتهم في القضايا أرقام ‮٢٣٤ ‬لسنة ‮٤٩ ‬إداري مركز ادفو والخاصة باغتيال المساعد أول سيد محمد محمود من قوة فرع مباحث أمن الدولة بأسوان بتاريخ ‮٩/٢/٤٩٩١ ‬رغم ان تاريخ اعتقاله كان في ‮٧١/٢/٣٩٩١ ‬أي قبل الحادث بعام كما تم اتهامه بالاشتراك في الشروع باغتيال أمين الشرطة فايز جمعة رضوان من قوة فرع مباحث أمن الدولة بأسوان بتاريخ ‮١١/٧/٣٩٩١ ‬وهي ايضا كانت بعد اعتقاله بحوالي ‮٥ ‬أشهر وهي القضية رقم ‮٦٠٢٢ ‬لسنة ‮٣٩٩١ ‬جنايات مركز ادفو‮. ‬كما اتهم باقي اعضاء التنظيم في عدة قضايا‮  ‬مختلفة‮.‬وأضاف الحاج عبدالدايم انه بناء علي الاخطار الذي وقعه نجله علي نفسه اصبح‮ »‬مسجل خطر فئة أ‮«‬،‮ ‬وقام الرائد أسامة عبدالفتاح الباشا مسئول المتهمين السياسيين باعداد مذكرة بذلك واعتبره قائد جناح عسكري بالتنظيم ومسئولا عن محافظات أسوان وقنا والبحر الاحمر ووجهت إليهم اتهامات بتنظيم خلية إرهابية باسم الجماعة الإسلامية في أسوان واعداد عناصر التنظيم وفق منهج حركي يعتمد علي السرية المطلقة واستخدام اسماء حركية واستعمال محررات مزورة ووثائق مزورة والتدريب علي فك وتركيب واستعمال الأسلحة النارية واعداد العبوات المتفجرة،‮ ‬وكذلك عمليات الاستطلاع والرصد والتأمين وكيفية الهروب من مسرح الجريمة وقيام عناصر التنظيم باتخاذ بعض الأماكن من الشقق والمناطق الجبلية أوكارا للاختباء والتدريب وعقد اللقاءات التنظيمية بها واخفاء الأسلحة والذخائر التي يتم تدبيرها واستخدام بعض السيارات للنقل والتدريب علي الهروب بها عقب القيام بعمليات عدائية ضد جهاز الشرطة وافراده بمحافظة أسوان واحداث قلاقل واضطرابات بالجبهة الداخلية للبلاد وزعزعة الأمن الداخلي واحداث التدمير بالمنشآت العامة والحيوية‮. ‬ورغم هذه الاتهامات لم يقدم للمحاكمة حتي الآن وعند بدء محاكمة التنظيم في مارس ‮٦٩٩١ ‬ادعي ضابط أمن الدولة إنه هارب مع ‮٠٣ ‬آخرين وتم تقديم ال‮٠٣ ‬للمحاكمة‮.‬وخلال السنوات ال‮٨١ ‬الماضية تنقل الاب بين جميع المحافظات وذهب لجميع السجون لكي يتمكن من زيارة نجله ولكن لم يستطع ففي جميع السجون كان الرد واحدا‮ ‬غير موجود واستخرجت اكثر من تصريح زيارة من مكتب النائب العام صادرة لمديري سجون وادي النطرون وقنا والوادي الجديد ومع ذلك لم اتمكن من مقابلته‮.‬ويضيف الحاج عبدالدايم حصلت علي حكم نهائي في ‮٩٢/٤/٧٠٠٢ ‬من المحكمة الإدارية العليا بالسماح لي بزيارته وبعدها استدعاني مكتب أمن الدولة بميدان لاظوغلي وابلغوني انه تم الافراج عن عبدالفتاح وتم ترحيله إلي فرع الجهاز بالأقصر وذهبت هناك لافاجأ بقرار اعتقال جديد صدر له وبعد ‮٣٣ ‬يوما من السفر يوميا إلي الأقصر عرفت عن طريق أحد المجندين انه تم ترحيله إلي سجن الوادي الجديد‮. ‬وخلال تلك السنوات ارسلت خطابات للنائب العام ووزير الداخلية ورئيس الجمهورية ووزير العدل وجميعها تم الرد عليها بالتحقيق في الأمر ويأتي رد الجهاز‮ ‬غير موجود لدينا‮.‬صرخات أمأما والدة عبدالفتاح فتقول انني اعيش علي يقين‮ ‬من انه علي قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة واتمني ان آراه وآخذه بين ذراعي واعود إلي بلدتي‮ »‬مجبورة الخاطر‮«.‬وتقول الحاجة فوزية إسماعيل والدة عبدالفتاح إن لها من الأبناء ‮٦ ‬غير عبدالفتاح ‮٣ ‬بنات و‮٣ ‬ذكور فشلوا جميعا في البحث عن شقيقهم ووالده اصيب بأمراض كثيرة حزنا عليه واعياه البحث طيلة هذه السنين اما انا فابقي الأكثر تأثرا بغيابه ولا أنام واخذت عهدا علي نفسي بالا اخلع الملابس السوداء حتي يخرج‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل