المحتوى الرئيسى

نظام مبارك منع توزيعه‮»‬داخـــــــــــــل مصـــــــــر‮«‬ كتاب‮ ‬غربي تنبأ بالثورة

03/10 01:16

ربما يكون هذا الكاتب الغربي الوحيد الذي استبق الحدث الجلل الذي هز العالم،‮ ‬وتنبأ بثورة‮ ‬25‮ ‬يناير قبل وقوعها بوقت طويل،‮ ‬من خلال رحلة بحث مضنية تحمل قراءته للواقع،‮ ‬واستقرائه للمستقبل المنظور‮.. ‬صحيح،‮ ‬هناك كثيرون‮ ‬غيره تنبأوا،‮ ‬إلا أنه أصدر كتابه الذي فاجأ به العالم قبل عامين،‮ ‬وتنبأ فيه بثورة جديدة في مصر تخسر فيه أمريكا هيمنتها علي أكبر دولة عربية ومن ثمَّ‮ ‬علي الشرق الأوسط‮ .‬في الكتاب الذي يحمل بعنوانا يقرأ‮  : "‬داخل مصر‮: ‬أرض الفراعنة علي شفا الثورة‮"‬،‮ ‬يقول كاتبه الصحفي الانجيلزي الشهير جون برادلي الخبير في شئون الشرق الأوسط إن مصر أصبحت في انتظار‮ "‬ثورة مضادة‮" ‬لثورة الضباط الأحرار التي شهدتها مصر في يوليو عام‮ ‬1952‮ ‬? وسيتمكن من خلال ثورته من تصحيح أخطاء ثورة يوليو‮ .‬ويصف الكتاب،‮ ‬مصر بأنها‮  " ‬أكثر دولة عربية يشيع فيها التعذيب والفساد‮.. ‬وتنشغل فيها عائلة الرئيس بحل أزمة الخلافة‮. ‬بينما الإسلاميون،‮ ‬الذين تم تأديبهم،‮ ‬ينتظرون في الكواليس بفارغ‮ ‬الصبر من أجل فرصة للحصول علي السلطة‮".‬ويشير برادلي إلي أن‮ : " ‬الإخوان المسلمين نجحوا في إعادة تأهيل جماعتهم في السبعينيات،‮ ‬عندما كان الاقتصاد المصري يعاني بقسوة،‮ ‬مما جعل السعودية منطقة جذب للعديد منهم،‮ ‬الذين هاجروا إليها للعمل في قطاع النفط،،‮ ‬حيث أطلعوا هناك علي الإسلام الأصولي،‮ ‬ثم عادوا إلي مصر مفعمين بالحماسة الدينية لتغيير المجتمع الذي أفسدته التعاليم الغربية‮" .‬ويصف برادلي في كتابه،‮ ‬الذي صدر عن دار نشر‮ " ‬بالجريف ماكميلن‮ " ‬في‮ ‬242‮ ‬صفحة،‮ ‬وصدر في الولايات المتحدة في الخامس من أبريل عام‮ ‬2008‮  ‬المجتمع المصري بأنه بدأ في‮ "‬التحلل والذوبان ببطء‮" ‬بسبب‮ : "‬عاملين توأمين هما ديكتاتورية عسكرية قاسية،‮ ‬وسياسة أمريكية فاشلة في الشرق الأوسط‮".‬ويقع الكتاب في ثمانية فصول هي‮ : ‬الثورة الفاشلة،‮ ‬الإخوان المسلمون،‮ ‬المسيحيون والصوفيون في مصر،‮ ‬البدو وسيناء،‮ ‬التعذيب،‮ ‬الفساد،‮ ‬ضياع الكرامة في مصر،‮ ‬ومصر بعد مبارك‮.‬ويتصدر الكتاب عبارات قليلة للمؤلف المصري علاء الأسواني صاحب رواية عمارة يعقوبيان بالانجليزية يقول فيها إن جون برادلي هو كاتب يبحث عن الحقيقة في بلاد عربية يحكمها طغاة وان‮ "‬كتاباته جريئة وضرورية من أجل فهمنا للحقيقة خلف الصورة المزيفة الحكومية لمجتمعاتنا‮".‬ويكتب المؤلف عن لقاءات له في مقهي‮ "‬الندوة الثقافية‮" ‬بباب اللوق والذي يجمع الليبرالين من المفكرين والمثقفين المصريين‮.‬ويذهب الكاتب في كتابه الي وصف المعارضة المصرية بأنها‮ "‬متواطئة‮" ‬مع النظام الحاكم،‮ ‬وتتخبط معه بلا هدف‮ .‬ويقول برادلي إنه ورغم‮  ‬بعض النجاحات الاقتصادية إلا السواد الأعظم من المصريين لم يستفد من عوائدها،‮ ‬التي اقتصر توزيعها علي المقربين من نظام مبارك،‮ ‬مما يزيد من تنامي مشاعر الغضب ضد النظام،‮ ‬وتحوله إلي بالون يتمدد،‮ ‬ولاطاقة لأحد وأولهم مبارك نفسه للحيلولة دون انفجاره‮ .‬يقول برادلي إنه ومن خلال زياراته المتكررة لمصر‮ : " ‬رأي عشرات الملايين يتم ضخها‮  ‬لإقامة شبكات كهرباء متطورة،‮ ‬ومياه شرب تلتزم معايير السلامة الصحية،‮ ‬وصرف صحي علي أعلي مستوي،‮ ‬فقط من أجل القري السياحية والفنادق الفاخرة،‮ ‬التي يستخدمها السياح الأجانب والأغنياء المصريون فقط،‮ ‬بينما حين يموت آلاف المصريين كل عام نتيجة تلوث مياه الشرب التي تضخها حكومة مبارك إلي منازلهم‮ ".‬ويقول المؤلف‮ : " ‬إن حزب مبارك الديمقراطي الحاكم‮  ‬ليست له صلات حقيقية بالناس،‮ ‬وليس له حتي وجود حقيقي في الشارع،‮ ‬وأن نظام مبارك لا يمتلك الخصائص التي أبقت السوفيات أو الحزب الاشتراكي الصيني في الحكم،‮  ‬فليس لدي الحزب أي سبب في الوجود سوي التشبث بالسلطة،‮ ‬ومع‮ ‬غياب أي نوع من الشرعية فإن ما يبقيه في الحكم هو التخويف،‮ ‬والترهيب،‮ ‬حيث كان يقوم بنشر ثقافة الخوف بين شتي طبقات المجتمع،‮ ‬ومن أعلاه إلي أسفله،‮ ‬في الوقت الذي كان يغذي فيه الفتنة بين المسلمين والأقباط‮ ".‬ويقول برادلي إنه‮ : " ‬من بين العوامل التي ستعجل بانفجار الثورة الغضب الشعبي لرؤيته رجال أعمال مصريين‮ - ‬متفرنجين‮ - ‬يسرقونه تحت مسمي تحرير الاقتصاد وفتح البلاد للاستثمار الأجنبي‮". ‬وقال برادلي‮ :" ‬كل هذا يذكرنا بإيران في الأيام الأخيرة للشاه‮".‬وقال الكاتب ان الولايات المتحدة تلعب دورا أساسيا في رسم السياسات الداخلية المصرية الحالية‮ " ‬تماما كما تحكم الانجليز في الخزانة المصرية وتدخلوا في قرارات الحكومة،‮ ‬وكان لهم وجود عسكري‮". ‬وكان برادلي قد أعلن‮ - ‬وقت صدور الكتاب‮ -  ‬أن ناشره أبلغه بأن الجامعة الأمريكية في القاهرة أوصت علي‮ ‬50‮ ‬نسخة من كتابه لكنها ألغت الطلبية بعد ذلك بساعات،‮ ‬بعد أن أبلغتها أجهزة الرقابة المصرية أن الكتاب ممنوع في مصر‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل