المحتوى الرئيسى

الشرطة تظهر في ميدان التحرير لأول مرة بعد انسحابها في «جمعة الغضب»

03/10 00:51

أعادت قوات الشرطة انتشارها في ميدان التحرير، مساء الأربعاء، لأول مرة بعد 40 يوماً من انسحابها يوم 28 يناير الماضي عقب مواجهة دامية مع متظاهري «جمعة الغضب» التي كانت بداية سقوط نظام مبارك، وتولي القوات المسلحة مسؤولية تأمين البلاد. وظهر في الميدان عدد من ضباط الشرطة، إلى جانب أفراد يرتدون ملابس مدنية ويحملون أسلحة آلية، بعد ساعات من إعلان مجلس الوزراء برئاسة الدكتور عصام شرف، أنه قرر الإسراع بعودة الشرطة بكامل قواها للقيام بمهامها الوطنية المتمثلة في حماية الوطن والمواطنين.  وقال اللواء عادل المجيري، مساعد مدير أمن القاهرة، لـ«المصري اليوم» في الميدان إن الشرطة «تفتح من اليوم صفحة جديدة تماماً تستمع فيها لمطالب الشباب على قاعدة الاحترام المتبادل»، مؤكداً أن قواته نزلت إلى الشوارع لتنفيذ القانون بالتنسيق مع القوات المسلحة، وأضاف :«نتمنى من المواطنين احترام ما نؤديه من عمل، ونتعهد باحترام حقوقهم المكفولة قانوناً، وسنلتزم بتعليمات مجلس الوزراء ووزراة الداخلية». وأكد المجيري أن الحكومة ووزارة الداخلية ملتزمتان بتنفيذ كل مطالب شباب 25 يناير. ويواجه وزير الداخلية السابق حبيب العادلي وعدد من مسؤوليها السابقين اتهامات بقتل المتظاهرين وإصدار أوامر لقوات الأمن بالانسحاب لإحداث حالة فوضى وانفلات أمني بهدف إفشال الثورة. كانت القوات المسلحة قد فضت الاعتصام بالميدان، عصر الأربعاء، وأزالت الخيام التي نصبها المعتصمون. ومن المقرر أن يشهد الميدان الجمعة المقبل مظاهرة مليونية جديدة، للتأكيد على الوحدة الوطنية بعد الأحداث الطائفية الأخيرة، والمطالبة بحل جهاز أمن الدولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل