المحتوى الرئيسى

مبارك في القفص

03/10 00:20

بدأت في باريس يوم الاثنين الماضي أولي جلسات محاكمة الرئيس جاك شيراك بتهمة اساءة استخدام المال العام‏,‏ ويواجه عقوبة السجن لمدة‏10‏ سنوات‏.‏ تلك هي المرة الأولي التي توجه فيها تهم جنائية إلي رئيس فرنسي‏,‏ وربما تشهد مصر ـ في وقت لاحق ـ محاكمة مماثلة للرئيس المخلوع‏,‏ وعدد من افراد اسرته وكبار معاونيه‏,‏ لاتهامهم ـ جميعا ـ بارتكاب جرائم مروعة في حق الإنسانية‏,‏ لعل اقلها وصفا ووطأة هو اساءة استخدام المال العام‏.‏ إذن‏..‏ لا أحد فوق القانون‏,‏ مبدأ يجري تطبيقه‏,‏ بكل شفافية وحزم ـ في فرنسا وغيرها من بلدان العالم‏,‏ كنا ـ في الحقيقة ـ لانتصور أنه سيأتي اليوم لكي نراه في بلدنا لولا قيام ثورة‏25‏ يناير المجيدة‏.‏ الفارق بين أول محاكمة تجري لرئيس فرنسي سابق‏,‏ والمصير المحتوم للرئيس المخلوع وعدد من افراد اسرته وكبار معاونيه‏,‏ هو ان جاك شيراك يخضع للمحاكمة بعد ان انهي فترة حكمه بكل سلاسة ويسر‏,‏ وذهب ليستريح من اعباء العمل العام‏,‏ دون ان يكون مصدر خطر علي الأمن القومي لبلاده‏,‏ او متربصا لتطلعات شعبها في الحرية والعدل والكرامة‏,‏ أو متنمرا للالتفاف علي مكاسبها‏,‏ أو متحينا الفرصة للانقضاض علي كرسي الحكم فيها مرة أخري كما هو حال الطاغية المخلوع وعدد من افراد اسرته وكبار معاونيه‏.‏ هنا‏..‏ ولأننا شعب عاطفي‏,‏ لايجب بأي حال من الاحوال ان ينظر احد منا بعين الشفقة والرأفة‏,‏ او يقول في نفسه ارحموا عزيز قول ذل تجاه أي من المتهمين المعروضين الآن امام القضاء‏,‏ أو من هم في طريقهم إلي ساحة العدالة مهما كانت مواقعهم وألقابهم‏,‏ لارتكابهم جرائم مروعة ولتهديدهم المستمر للثورة‏.‏ ما اريد التأكيد عليه هو ان محاكمة القتلة والفاسدين والمستبدين‏,‏ وكل من اساء استخدام المال العام‏,‏ مسألة لاتتوقف عند كونها قصاصا عادلا يشفي غليل أهالي الشهداء والضحايا والابرياء‏,‏ ولاتستهدف ـ فقط ـ اعادة الاموال العامة المنهوبة‏,‏ لكنها أيضا يجب ان تصبح ـ من الآن فصاعدا ـ عبرة للأجيال‏,‏ ولكل حاكم تسول له نفسه العبث بمقدرات الأمة والالتفاف علي مكتسباتها‏.‏ نحن لسنا استثناء بين الأمم عندما نحاكم رأس النظام الفاسد وعددا من افراد اسرته وكبار معاونيه‏,‏ بل تكفي نظرة علي محاكمات مماثلة جرت في شرق العالم وغربه‏,‏ حيث حوكم ـ مثلا ـ الرئيس سوهارتو‏,‏ ويحاكم حاليا بيرلسكوني ومن قبله رئيس الكيان الصهيوني كاتساف‏,‏ الذي ينفذ حكما فعليا بالسجن‏,‏ فضلا عن محاكمة الرئيس الأسبق كلينتون‏,‏ ورئيس كوريا الجنوبية روه مو هيون الذي شعر بالخزي والعار عند اتهامه بالفساد ولم يتحمل مواجهة شعبه وقرر الانتحار‏!!‏‏kgaballa@ahram.org.eg‏ المزيد من أعمدة كمال جاب الله

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل