المحتوى الرئيسى

شهود عيان:سائق ميكروباص أطلق شائعةتسببت في سقوط عشرات القتلي والجرحي

03/10 00:20

شهدت منطقتا المقطم والزاريب بمنشأة ناصر‏,‏ والسيدة عائشة‏,‏ أعمال عنف ومواجهات دامية بين بعض المسلمين وبعض الأقباط ليلة أمس الأول. مما أسفر عن سقوط عدد من القتلي والجرحي بأعلي جبل المقطم في المواجهات التي استمرت حتي ساعة من ليلة أمس الأول‏.‏وقد تم نقل الجثث والمصابين إلي مستشفيات الحسين الجامعي وأحمد ماهر ومنشأة ناصر‏.‏وأشارت المعلومات إلي أن شائعة كاذبة أدت لتصاعد الأحداث بصورة خطيرة‏,‏ وهي احتجاز ثلاثة محجبات كن بداخل سيارة بالزرايب بأعلي جبل المقطم‏.‏ كما أشيع أن سكان الزرايب يعدون للهجوم علي مسجد السيدة نفيسة لإحراقه إثر احتجاجهم علي هدم كنيسة قرية صول بأطفيح‏.‏ مما أثار حفيظة بعض شباب المسلمين فخرجوا من منطقة السيدة عائشة والأباجية في الوقت الذي كان بعض الأقباط يقومون بقطع طريقي الأوتوستراد وصلاح سالم‏,‏ حيث نجحت القوات المسلحة في فصل الطرفين بعد اشتعال النيران في عدد من المنازل‏.‏ وصرح مصدر أمني بأن الشائعة لا أساس لها من الصحة‏,‏ ولكن هناك بعض من شباب المسلمين احتجوا علي قيام شباب المسيحيين بمنطقة الزرايب بقطع الطريق‏.‏ حاول ضباط القوات المسلحة منعهم وإجلائهم عن الطريق العمومي بشارع صلاح سالم أمام القلعة وبمنزل المقطم مما أدي إلي قيام البعض منهم بإلقاء الطوب والحجارة من أعلي جبل المقطم علي السيارات التي كانت بطريق الأوتوستراد‏,‏ وخرجت مجموعات من المسلمين بعد الشائعة الكاذبة‏.‏ ويضيف نبيل عبدالمسيح‏,‏ من سكان الزرايب‏,‏ أن عملية اختطاف السيدات الثلاث لم تحدث‏,‏ ولا نعلم من هن ولكن كنا نحاول التعبير عن آرائنا في البداية بصورة سلمية‏.‏ وقام بعض الصبية بإلقاء الحجارة في البداية علي إحدي السيارات مما أدي إلي اشتباكهم مع الشباب المسلم الذي كان يقف في الجانب الآخر‏,‏ حيث تصاعدت الاستباكات وتدخل رجال القوات المسلحة واختلط الحابل بالنابل‏.‏ يضيف قائلا‏:‏ إنه فوجيء باشتعال النيران في منازل البسطاء من مسيحيين بصورة غير طبيعية حتي التهمت النيران تلك المنازل‏,‏ ويؤكد فهمي علي‏,‏ مدرس‏,‏ أن رجال القوات المسلحة نجحوا في السيطرة علي الموقف‏,‏ في منع الطرفين في الوقت الذي كان فيه سكان الزرايب وشباب السيدة عائشة والأباجية يتبادلون الضرب بالأسلحة النارية‏,‏ مما أدي إلي مصرع وإصابة‏120‏ فردا ما بين شباب وشيوخ وسيدات وأطفال من المسلمين والأقباط‏.‏ وأضاف سيد عبدالمنعم ـ سائق ـ أن بعض الشباب الذين كانوا يقودون أحدي سيارات القمامة من سكان الزرايب قام باشعال النيران في سيارته المتهالكة وفر هاربا‏,‏ وقال إنه لا يعلم لماذا فعل ذلك‏.‏ ويقول رجب عبدالحميد‏,‏ عامل ومصاب في ساقه‏,‏ إنه سمع بقدوم سكان الزرايب إلي منطقة السيدة عائشة للاعتداء علي المسجد فجمع أصدقاؤه من المنطقة وتوجهوا للتصدي لهم قبل وصولهم المنطقة وكان بالتحديد في منزل المقطم بعد قيام القوات المسلحة باجلائهم من طريق الأوتوستراد وصلاح سالم‏,‏ وتبادلوا الضرب معهم بالطوب والحجارة وزجاجات البنزين المشتعلة‏,‏ حيث قام أحدهم من أعلي جبل المقطم باطلاق الأعيرة النارية عليهم مما أدي إلي إصابة عدد من المواطنين الذي لا يعلم ما إذا كانوا مسلمين أو أقباطا‏.‏ وقال إن إصابته نتجت عن إلقاء حجر من أعلي الجبل فإصابه في ساقه‏,‏ وقامت سيارة الإسعاف بالمكان بإسعافه‏.‏ وكانت ألسنة اللهب قد تصاعدت في الساعات الأولي من صباح أمس وتصاعد الدخان الكثيف من أعلي جبل المقطم بصورة كبيرة في الوقت الذي انتقلت سيارات القوات المسلحة المحملة بالمياه‏,‏ بالتعاون مع سيارات الإطفاء والحريق حيث اكتمل عدد السيارات من الجانبين‏65‏ سيارة إطفاء وتمكنوا من أخماد النيران‏,‏ والسيطرة عليها من الثانية عشر مساء أول أمس حتي الساعة السابعة صباحا من يوم أمس‏.‏ كما قامت قيادات أمن القاهرة بقيادة‏,‏ اللواء محمد طلبة مساعد أول وزير الداخلية لأمن العاصمة بالتنسيق مع اللواء حسن الرويتي قائد المنطقة العسكرية المركزية علي نقل المصابين إلي المستشفيات لإسعافهم بعد أن نجح رجال القوات المسلحة في السيطرة علي الموقف لعدم تجدد الاشتباكات مرة أخري‏,‏ وجار حصر التلفيات لدي الطرفين وتولت النيابة التحقيق‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل