المحتوى الرئيسى

القضاة يرحبون بالإشراف الكامل على الاستفتاء والانتخابات

03/10 20:32

القاهرة - أ ش أ أكد المستشار محمد عبدالعزيز الجندي وزير العدل خلال استقباله يوم الخميس لمجلس إدارة نادي القضاة ورؤساء مجالس إدارات أندية القضاة بالأقاليم حرصه الكامل على تأمين القضاة الذين سيتولون مهمة الإشراف القضائي على الاستفتاء على الدستور وعلى انتخابات مجلسي الشعب والشورى، بحيث يؤدوا عملهم وواجبهم الوطني في مناخ يتسم بالأمن والاستقرار، مشيرا إلى أنه سوف يبحث مع رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف والمجلس العسكري توفير الظروف الملائمة والمناسبة للحفاظ على القضاة وأمنهم وهيبتهم.أعلن ذلك المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة في مؤتمر صحفي عقده بنادي القضاة عقب عودته ومرافقيه من القضاة باللقاء، ووزير الداخلية اللواء منصور العيسوي والمستشار محمد عبدالعزيز الجندي وزير العدل.وأوضح المستشار الزند ترحيب القضاة بإشرافهم القضائي الكامل وغير الملحوظ على عمليات الاستفتاء والانتخابات البرلمانية برمتها بدءاً من تنقية الجداول الانتخابية مرورا بعملية الاستفتاء وحتى إعلان النتائج.وأكد الزند -خلال مؤتمره الصحفي - أن اختيار وزير العدل المستشار محمد عبدالعزيز الجندي جاء في إطار حرص الحكومة علي اختيار شخصية قضائية يتفق جموع القضاء على احترامها وتقديرها.وأوضح المستشار الزند ترحيب القضاة بإشرافهم القضائي الكامل وغي المنقوص على عمليات الاستفتاء والانتخابات برمتها، بدءا من تنقية الجداول الانتخابية مروراً بعملية الاستفتاء وحتي إعلان النتائج.وطالب بسرعة إجراء تعديل في قانون السلطة القضائية لتكون تبعية التفتيش القضائي لمجلس القضاء الأعلى بدلاً من وزارة العدل، حرصا على استكمال منظومة العمل القضائي.وأكد تمسك القضاة بالدستور والقانون وبالثقة التي أولاها لهم الشعب في الاستفتاء والانتخابات علي نحو يؤدى إلي التعبير الحقيقي عن إرادة جمهور الناخبين.وقال أن وزير العدل أعلن خلال اللقاء أنه تم تشكيل لجان بمحكمة النقض لبحث أوضاع القضاة الذين استبعدوا من المحاكم بموجب مجالس تأديب وصلاحية ليتم النظر في كل حالة منهم على حده وإعادة من ظلم منهم إلى عمله.وأوضح أن وزير العدل وافق على إعادة تطوير وتحديث مختلف أندية واستراحات القضاة بالأقاليم وكذلك تطوير الخدمات الصحية والاجتماعية لرجال القضاء والحرص على تقريب القضاة من محال عملهم حتى يتفرغوا لعملهم القضائي دون معاناة إلى جانب أن يكون عمل المستشارين بلجان فض المنازعات بمقربه من سكنهم.وأوضح الزند أن وزير العدل أبدى اهتماماً كبيراً بأوضاع القضاة المعارين بالكويت والذين تم حرمانهم من الحصول على زيادات فى رواتبهم أسوة بقرنائهم الكويتيين، مشيراً إلى أن هؤلاء القضاة أبلغوا نادي القضاة بأنهم سيستقيلون من عملهم إذا لم يتم تسوية أوضاعهم المالية.وقال أن وزير العدل أبدى ترحيبه بعودتهم إلى عملهم وكذلك عودة المستقيلين منهم إلى عملهم القضائي.وأعلن أن وزير الداخلية وافق على إعفاء ضباط الشرطة الذين سينتقلون للعمل بالنيابة العامة من الرسوم التي كانوا يسددونها بهذا الشأن والتي تقدر بـ 120 ألف جنيهاً، خاصة وأنهم ينتقلون من جهة حكومية إلي جهة حكومية مماثلة، وكلاهما في خدمة الدولة.وأشار إلى أن وزير الداخلية وافق أيضا علي عودة ضباط الشرطة الذين استقالوا من عملهم للالتحاق بالعمل القضائي ولم يحالفهم الحظ لتسلم عملهم بالشرطة مرة أخرى.وقال إن وزير الداخلية وافق على إنشاء وحدة استخراج تراخيص المرور لرجال القضاء إلي جانب الخدمات الأخرى المقدمة مثل استخراج جوازات السفر وتصارح العمل والرقم القومي.اقرأ أيضا: اللجنة العليا: إشراف قضائي كامل في الاستفتاء على التعديلات الدستورية  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل