المحتوى الرئيسى

اشتباكات طائفية في مدرسة بنات بالبحرين

03/10 17:22

سار (البحرين) (رويترز) - اندلعت اشتباكات طائفية في مدرسة بنات بالبحرين يوم الخميس في وقت تبدو فيه البلاد منقسمة بشكل متزايد بين شيعة يحتجون على الحكومة وسنة يؤيدونها.وتشهد البحرين أسوأ اضطرابات منذ التسعينيات حيث خرج محتجون الى الشوارع الشهر الماضي بعدما شجعتهم احتجاجات أطاحت برئيسي تونس ومصر.وقتل سبعة في اشتباكات مع قوات الامن في المملكة التي تستضيف الاسطول الخامس الامريكي ومازال الالاف من أعضاء حركة 14 فبراير الشبابية يحتلون دوار (ميدان) اللؤلؤة في المنامة.وقال شهود ان القتال اندلع في مدرسة بمدينة سار الصغيرة التي يقطنها خليط من السنة والشيعة عندما نظمت طالبات احتجاجات مناهضة للحكومة.وقالت طالبة "نظمنا احتجاجا سلميا في فترة الراحة باليوم الدراسي .. تجمعنا .. عدد قليل من البنات. بعد ذلك عرفنا أن مجموعة من المجنسين سمح لهم بعد ذلك بدخول المدرسة ثم أغلق الباب. كانوا مسلحين بهراوات وقضبان حديدية وسكاكين."وقال طلاب ان اباء وأمهات طالبات من أسر مجنسين من السنة الموالين للحكومة جاءوا الى المدرسة مسلحين بالهراوات ثم حضر أولياء أمور من أسر شيعية وبدأت الاشتباكات.ولم يتضح ما اذا كانت الاشتبكات قد أسفرت عن اصابة أحد لكن شاهدا قال انه شاهد سيارة اسعاف تنقل احدى الفتيات.ووقع أول اشتباك في البحرين بين السكان السنة والشيعة الاسبوع الماضي عندما اشتبك مئة من السكان على الاقل بالهراوات في بلدة حمد وهي منطقة يقطنها خليط من السنة والشيعة.ولم يتضح بعد سبب اندلاع تلك الاشتباكات التي استمرت ساعتين قبل أن تتمكن الشرطة وسياسيون من السيطرة على الوضع لكن سكانا قالوا ان أشخاصا من أصل سوري ضالعون فيها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل