المحتوى الرئيسى

''هانكتب دستور جديد''.. دعوة مسرحية لفرقة الشباب

03/10 13:03

كتب - أحمد الدسوقي :بدأ المخرج مازن الغرباوي بروفات مسرحية ''هانكتب دستور جديد''، من إنتاج فرقة الشباب العرض يعتمد بشكل أساسي على طلبة و خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية إضافة لبعض أبناء الورش المسرحية.وقال مازن:''بدأت الفكرة بعد الثورة، فقد شعرت أني مقصر لأني لم أشارك فيها ووجدت البديل في تقديم عمل يتفق وأهدافها'' .وأضاف:''نطرح من خلال العمل  تساؤلات عن المطلوب منا كجيل خاصة كفنانين و مثقفين، إضافة لمحاولة ترشيد طاقات الناس و أفكارهم و توجيهها للعمل بعد الثورة ''.وأوضح الغرباوي أنه اختار لعمله شكلا مسرحيا جديدا هو الـ''دعوة مسرحية''، فالجمهور هو بطل العرض؛ حيث يتم الارتجال من خلال قالب بداية و وسط و نهاية، مشيراً إلي أنه طرح الفكرة على شادي سرور الذي رحب بها و ساندها. وتابع مازن:''لأن الناس حاليا يشغلها بشدة تعديل مواد الدستور، قمنا بتبسيط مواده و تحويل نصوصه إلى لهجة عامية مفهومة و صياغة هذه المعاني في مشاهد و لوحات مسرحية، كل معنى أو اثنين في لوحة، ثم لوحة النهاية التي يشكلها الجمهور معتمدا علي خياله و يتم ارتجالها جماعيا كل يوم من خلال أقلام و ستاندات، الناس تكتب وتشارك  في صياغة الدستور الجديد، الذي يحلمون به'' .وذكر مازن الغرباوي أن إحدى لوحات العرض تركز على انتقاد قانون الطواريء و تقييد حرية الإبداع، وتناقش وظيفة الرقيب، وتعلن تشوه اللوحة عندما تضيع منها ''الحرية '' ''الكرامة '' ''مصر''، مشيراً إلى وجود تصويت مفتوح للجمهور حول أكثر القضايا التي تهم الناس  في خلفية ''البامفليت'' .العرض تأليف محمود جمال، أشعار أحمد خالد، ومن المنتظر أن تصبح المسرحية جاهزة للعرض في نهاية مارس الجاري .اقرأ أيضا:عادل عبده: الثورة منحتنا الفرصة لتصحيح الأوضاع بالمسرح المصرى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل