المحتوى الرئيسى

امريكا ترى انه يجب فرض مزيد من العقوبات على ايران

03/10 06:34

واشنطن (رويترز) - قال مسؤول امريكي رفيع يوم الاربعاء ان الولايات المتحدة ترى انه يجب فرض عقوبات جديدة على ايران وان العقوبات الحالية يجب تنفيذها بمزيد من الصرامة بعد ان فشلت في يناير كانون الثاني محادثات بشأن كبح البرنامج النووي لطهران.واضاف روبرت اينهورن كبير مستشاري وزارة الخارجية الامريكية لشؤون منع الانتشار النووي والحد من التسلح ان الولايات المتحدة لا تسعى الان لاستصدار عقوبات جديدة من مجلس الامن التابع للامم المتحدة ولكنها تركز بدلا من ذلك على خطوات تتخذها من تلقاء نفسها أو بالتنسيق مع الدول الحليفة.وأدلى اينهورن بهذه التصريحات بينما قدم اوسع افادة علنية امريكية لمباحثات يناير بين القوى الكبرى الست وايران في اسطنبول التي فشلت في اجتياز مأزق البرنامج النووي الايراني.وقال في جمعية الحد من التسلح وهي مركز معني بالبحوث في هذا المجال ان القوى الكبرى قررت بعد الاجتماع مع مسؤولين ايرانيين في اسطنبول هذا العام انه يجب عليها استئناف الضغط على ايران لتتخلي عن طموحاتها النووية المشتبه بها.واضاف قوله "هذا يقتضي تشديد العقوبات الحالية ووضع عقوبات جديدة. وسوف يقتضي خطوات ثنائية وكذلك خطوات يتفق عليها او يتم تنسيقها مع بلدان اخرى." ورفض الافصاح عن تفاصيل اي عقوبات جديدة محتملة.وقال اينهورن ان الولايات المتحدة تعتقد ان ايران تعتزم الوصول الى مشارف القدرة على صناعة سلاح نووي حتى يمكنها صنعه اذا ارادت ذلك.واضاف قوله انه لا يعتقد ان ايران ستحاول قريبا "التحرر من القيود" النووية والتخلي عن التزاماتها بموجب معاهدة منع الانتشار النووي والتحرك باقصى سرعة صوب صنع اسلحة نووية.وقال ردا على سؤال عن نوايا ايران "نعتقد ان ايران تتحرك الى مشارف القدرة على صنع اسلحة نووية" موضحا انه يتحدث عن نوايا ايران وليس قدراتها الحالية.وقال المسؤول ان الامر الرئيسي المحدد لما اذا كانت ايران ستسعى " للتحرر من القيود" النووية هو قرار سياسي بعمل ذلك.واشار الى انه في ضوء عدم الكفاءة النسبية لتكنولوجيا تخصيب اليورانيوم الايرانية حاليا لن يكون لاتخاذ مثل هذا القرار معنى.وقال "هذا يوفر بعض الثقة في انهم لن يتحرروا من القيود قريبا لانه ليس مجديا لايران ان تلجأ الى هذا الخيار الان."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل