المحتوى الرئيسى

حلف شمال الأطلسي يؤكد استعداده لفرض منطقة الحظر الجوي على ليبيا

03/09 23:47

بروكسيل-نور الدين الفريضي أكد حلف شمال الأطلسي استعداده لفرض منطقة الحظر الجوي لكنه لم يتخذ القرار العمليات بعد. وذكر الأمين العام اندرس فوغ راسموسن في حديث خاص إلى العربية بأن عملية فرض منطقة الحظر الجوي ستكون شاملة وربط تدخل الحلف بتكليف واضح من مجلس الأمن، وهنا نص الحوار.. -هل أنهى الحلف الآن استعدادتها العسكرية لفرض منطقة الحظر الجوي؟ الاجابة: كلفنا الخبراء العسكري بوضع كافة الخطط والجاهزية لكافة الاحتمالات. وأؤكد بأن الحلف لا يسعى للتدخل في ليبيا. لكن علينا الاستعداد لتقديم المساعدة في وقت قصير إذا ما طلب الينا ذلك - لكن هل انتُم جاهزونَ اليوم؟ الإجابة: نعتقد قبل كل شىء في أن اية عملية يقوم بها الحلف تقتضي توفر قرار مجلس الأمن. ونحن لم نتخذ اي قرار عملياتي. لكننا طلبنا من الخبراء الاستعداد لكافة الاحتمالات. وإذا دعينا في مرحلة ما إلى اتخاذ قرارات محددة سنقوم بذلك استنادا إلى ثلاثة مبادىء وأولها ضرورة توفر أدلة قوية لطلب مساعدتنا، ثانيا: يجب توفر القاعدة القانونية وثالثا، نحن نتطلع إلى دعم المنطقة. - تنفيذُ منطقةِ الحظرِ الجوِي عملٌ حربيٌ يقتضِي قصفَ الدفاعاتِ الجويةِ الليبيةِ. هل الحلفُ جاهزٌ وهل له قُدُراتٌ كافيةٌ، إذا أوصى إليه مجلس الأمن قصفَ الدفاعاتِ الليبيةِ في بلدٍ مساحتُه تُساوي أربعةَ اضعافِ مساحةِ العراق أو ثلاثةِ اضعاف مساحة فرنسا؟ الإجابة: لا اريد الدخول في تفاصيل الجوانب العسكرية ذات الصلة بمنطقة الحظر الجوي. وأقول بانها ستكون عملية شاملة وتقتضي طبعا توفير قدرات عسكرية هائلة. وعلى الصعيد السياسي، لا شك في أن منطقة الحظر الجوي تتطلب قرارا واضحا من مجلس الأمن. وقد طلبنا من الخبراء العسكريين الاستعداد لكافة الاحتمالات. ولم نصل بعد إلى مرحلة القرار - فرضُ منطقةِ الحظرِ الجوِي قد يضطرُكُم ايضا إلى نشرِ قواتٍ بريةٍ، هل الحلفُ جاهزٌ لمثلِ هذا السيناريو. الإجابة: قطعا لا. ونحن لا نسعى للتدخل في ليبيا. وأريد تفادي اي سوء فهم. أؤكد القول بان الطريق المناسب هو أن الشعب اللليبي يمتلك حق تقرير مصيره. ونعلم حساسية المنطقة إزاء ما قد يعتبر تدخلا عسكريا اجنبيا ونحن لا نسعى إلى التدخل في ليبيا. لكن بصفتنا تحالف عسكري ومنظمة أمنية يتوجب علينا الاستعداد لكافة الاحتمالات إذا طلبت مساعدتنا -هناك إمكانيةٌ غيرُ خياليةٍ وتتمثلُ في احتمالِ انهيارِ الوضعِ في ليبيا وخطرِ انقسامِ البلادِ أو دخولهِ في حربٍ أهليةٍ، وبالنظرِ إلى الوضع في السودان والساحل الأفريقي، هل تخشى من ها السيناريو الاجابة: سيناريو إمكانية انقسام ليبيا مصدر للقلق لأنه سيمثل تحديا أمنيا. وإذا تحولت ليبيا إلى دولة فاشلة فانها ستكون ساحة للشبكات الارهابية في منطقة قريبة من الحدود الأوروبية. لذلك نريد فعلا حفاظ ليبيا على وحدتها الترابية. ونؤكد على وجوب أن توقف الحكومة الليبية اعمال العنف فورا. فالهجومات المنتظمة ضد السكان المدنيين قد تمثل جرائم ضد الانسانية - الوضع الأمني في تونس ومصر لا يزال هشا بعد الثورة ألا تعتقد أن مثل هذه العملية العسكرية ستكون بمثابة صب الزيت على الفتيل وقد تزيد في عدم استقرار البلدين حيث الوضع لم يستقر بشكل نهائي. الاجابة: أوكد مرة أخرى بأننا لا نسعى إلى التدخل في ليبيا. ولا وجود لي قرار في هذا الشأن. هناك تحضيرات جراية لكافة الاحتمالات. وكل عمل يقوم به الحلف يقتضي تكليفا مسبقا من الأمم المتحدة. وأؤكد ايضا على أهمية مساندة المنطقة لمثل هذه العملية. وأعي حساسية المنطقة تجاه التدخل العسكري الأجنبي. أتفهم هذا القلق. ومن ناحية أخرى، أتصور ان المجموعة الدولية لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ارتكاب النظام الليبي مجازر في حق المدنيين وهي أعمال توصف بالجرائم ضد الانسانية. ومرة أخرى، أؤكد على وجوب أن توقف القيادة الليبية العنف من أجل تمكين البلاد من الانتقال السلمي نحو الديمقراطية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل