المحتوى الرئيسى

   09-03-2011   عمرو واكد: تنحي مبارك أسعد لحظاتي.. ولن أعمل مع المؤيدين له  حسام مصطفى إبراهيم :

03/09 23:02

في لقائه مع محبيه عبر "ناس TV" عبّر الفنان عمر واكد عن العديد من المشاعر والانفعالات التي أحس بها واجتاحته خلال الأيام العصيبة الماضية، منذ اندلاع الثورة، وأجاب عن العديد من الأسئلة التي وصلته من جمهوره.وقد أقيم هذا اللقاء بغرض أخذ قسط من الراحة، والاحتفال بنجاح ثورة الخامس والعشرين من يناير، وتحقق بعض أهدافها، في انتظار المزيد من الانتصار خلال المرحلة المقبلة.واعترف واكد أنه لم يتوقع نجاح الثورة في أيامها الأولى، نظرا للعنف الشديد المعهود من النظام في التعامل مع مثل هذه الأحداث ، ولظنها أنه سوف تقتصر على تجمع عدد قليل يوم 25 يناير.وأكد واكد أن كل الأحداث التي جرت على أرض الوطن قد أضافت له العديد من الدروس، وخلقت منه إنسانا جديدا، وجعلته يؤمن أن الحلم يمكن أن يتحقق مهما كان الطريق إليه شاقا أو مستحيلا.وعن اسعد لحظات حياته خلال هذه الفترة، قال واكد إنها لحظة تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن عرشه، وتابع: "أحسست بسعادة بالغة، ثم بدأت أفكر في كلمات خطاب التنحي، وانتابني شك في كلمة التخلي عن السلطات التي قيلت بالخطاب، وسألت لماذا لم يقل تنحيت، لكن فرحة الشارع أنستني هذه الشكوك".وفجّر واكد مفاجأة عندما قال: "لو لم نشهد هذه اللحظات، وظل مبارك في الحكم، كنت سأهاجر وأبحث لي عن جنسية أخرى".وعندما تطرق الحوار للحديث عن الفنانين الذين باعوا الوطن والمواطن، وانحازوا للنظام السابق، بحثا عن مكاسب شخصية، قسم واكد هؤلاء الفنانين لقسمين، قسم حرّض على سحق الثوار، وقسم اكتفى بتأييد مبارك، وقال: "كلا الفريقين لن أعمل معه مجددا، لكن يمكن أن ألتمس بعضا من العذر للفريق الذي أيد مبارك، لأن هذا هو رأيه".وتوقّع واكد أن الأيام القادمة سوف تشهد مقاطعة شعبية لهؤلاء الفنانين وانخفاض شعبيتهم لأدنى حد، مهما كانت شهرتهم وشعبيتهم قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل