المحتوى الرئيسى
worldcup2018

> «المجلس الانتقالي» يطالب بالاعتراف به ممثلاً للشعب الليبي.. والقذافي يتهمه بالخيانة

03/09 22:31

فيما تشهد البلاد حربا ضروس بين الثوار والقوات الموالية للرئيس معمر القذافي، دعا السفير عبدالمنعم الهوني مندوب ليبيا السابق لدي الجامعة العربية وزراء الخارجية العرب للاعتراف خلال اجتماعهم المقرر السبت المقبل بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل وحيد للشعب الليبي وذلك في وقت اتهم القذافي المجلس بالخيانة. قال الهوني، الذي استقال مؤخرا من منصبه بالجامعة احتجاجا علي ممارسات القذافي، في مذكرة ارسلها لمندوبيات الدول العربية لدي الجامعة العربية وحصلت «روزاليوسف» علي نسخة منها إنه «تم تحرير أكثر من 90% من المدن والمناطق الليبية من قبضة نظام القذافي» متوقعا تحرير ما تبقي من الأراضي الليبية خلال الأيام القليلة المقبلة وأكد أن المجلس الوطني الانتقالي بات الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي في هذه المرحلة الدقيقة التي تشهد انهيار عهد القذافي بعد أن سقطت شرعيته الشعبية والقانونية والأخلاقية وبات مطاردًا من الانتربول والقضاء الدولي. أوضج الهوني أنه مكلف من المجلس الانتقالي بتمثيله علي المستوي العربي داعيا الدول العربية إلي الاعتراف بالمجلس ممثلا للشعب الليبي. وانتقد قيام نظام القذافي بتجنيد لمزيد من المرتزقة واستخدام القصف الجوي عن طريق طيارين أجانب والادعاء بتحقيق انتصارات تليفزيونية بحسب تعبيره. في المقابل اتهم الرئيس معمر القذافي المجلس الوطني الانتقالي بالخيانة ونعت أعضاء المجلس خلال كلمة ألقاها أمام شباب من قبيلة الزنتان بـ«خونة لديهم استعداد للخيانة.. هؤلاء معرفون أن لديهم ارتباطات أجنبية». شن القذافي هجوما عنيفا علي وزير العدل السابق مصطفي عبدالجليل الذي انشق عن نظامه وترأس المجلس الانتقالي واتهم عبدالجليل بإجراء اتصالات مع بريطانيا محذرا من مطامع الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا في نفط ليبيا. حث الزعيم الليبي أبناء بنغازي علي الانقلاب علي الثوار وتحرير المدينة من قبضتهم. قال إن ما يجري في ليبيا اليوم هو سبب نفطها الذي يحسدها الكثيرون عليه مؤكدا وجود مؤامرة لاذلال الشعب الليبي والحصول علي نفطه وفي مقابلة مع تليفزيون «تي ار تي» التركي أكد القذافي أن الفوضي ستعم المنطقة بأسرها وصولاً لإسرائيل إذا سيطر تنظيم القاعدة علي ليبيا مشيرا إلي أن «الأسرة الدولية بدأت تفهم الآن أننا نمنع أسامة بن لادن من السيطرة علي ليبيا وأفريقيا». في رد غير مباشر علي القذافي قال وزير الداخلية المستقيل عبدالفتاح يونس في حديث لقناة «العربية» إن الشعب الليبي لا يمكنه بعد المجازر التي ارتكبتها قوات القذافي أن يصفح عنه مناشدا المجتمع الدولي والجامعة العربية بالإسراع في فرض حظر جوي علي قوات القذافي التي تقوم بقصف المدن باستمرار. إلي ذلك قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن أي إجراء ضد ليبيا، بما في ذلك فرض منطقة حظر طيران، يجب أن يكون دوليا ولا تقوده واشنطن. وأضافت كلينتون، في مقابلة مع قناة «سكاي نيوز» البريطانية، «أعتقد أنه من المهم للغاية ألا يكون ذلك جهدا تقوده الولايات المتحدة لأن هذا يأتي من الشعب الليبي نفسه». مشيرة إلي أن الولايات المتحدة ترغب في أن «يذهب القذافي بشكل سلمي. ونريد أن نري حكومة جديدة تأتي بشكل سلمي». وأضافت: لكن إذا لم يكن ذلك ممكنا، إذن سنعمل مع المجتمع الدولي. فيما قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولي إنه لا شيء يمنع القذافي من أن يترك خيمته ويصعد إلي طائرة لمغادرة ليبيا مضيفا: إنه يعود للقذافي اختيار المكان الذي يريد التوجه إليه ولكن واشنطن تفضل توجهه إلي لاهاي، في إشارة إلي وجوب محاكمته من قبل المحكمة الجنائية الدولية. في الوقت ذاته نصح رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندر يو معمر القذافي، في اتصال هاتفي جري بمبادرة من الزعيم الليبي، بالعمل من أجل حل سلمي للأزمة الليبية. لمنع وقوع أزمة إنسانية ومنع تصاعد العنف والنزاع الذي يعزز مخاطر حرب أهلية. بينما سقطت أربع قذائف مدفعية أمس قرب نقطة تفتيش يسيطر عليها الثوار بين منطقتي رأس لانوف وبن جواد أعلنت الأمم المتحدة أن فريق إغاثة تابعا لها مستعد لدخول ليبيا لتقييم الأوضاع هناك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل