المحتوى الرئيسى

ضحايا المقطم 7 أقباط و3 مسلمين

03/09 21:53

صرح مصدر قضائي كبير بأن التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة، في أحداث قرية صول بأطفيح كشفت عن وجود خلافات سابقة منذ عام 1999 تجدد على فترات مختلفة كان آخرها يوم 7 مارس الجاري، بسبب علاقة بين شاب مسيحي ومسلمة، اشتعلت على إثرها حالة الاحتقان ودارت اشتباكات انتهت بقتل والد الفتاة، وأحد أهالي القرية من المسملين.أكد المصدر أن الأحداث انتهت إلى حرق الكنيسة وهدمها. مضيفا أن الأوضاع الأمنية بالقرية حالت دون إجراء المعاينة أو تحديد مرتكب الحريق والهدم.وأضاف المصدر: أن النيابة العامة تلقت من القوات المسلحة وجود أحداث تجمهر بمنطقتي الدويقة ومنشأة ناصر ودارت اشتباكات بين الطرفين مما أدي إلى وفاة 7 مسيحيين و3 مسلمين وإصابة 133 من الطرفين.وذكر المصدر أن النيابة انتقلت إلى مكان الأحداث بصحبة الطب الشرعي لمناظرة الجثث والمصابين ومعاينة الأماكن فتبين حرق 3 منازل وعدد من المحلات وإتلاف 14 سيارة. وصرحت النيابة بدفن الجثث وندب الأدلة الجنائية وأمرت بضبط وإحضار المتهمين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل