المحتوى الرئيسى

مقتل 13 شحصا في اشتباكات طائفية في مصر

03/09 19:20

القاهرة (رويترز) - قتل 13 شخصا في اشتباكات بين مسيحيين ومسلمين مع عودة ظهور التوتر الطائفي بالقاهرة واجتمعت الحكومة الجديدة للمرة الاولى يوم الاربعاء وناقشت سبل اعادة القانون والنظام.وقالت وزارة الصحة ان 13 شخصا قتلوا وجرح 140 اخرون في اشتباكات مساء الثلاثاء التي أشعلها التوتر المتراكم في أعقاب حرق كنيسة جنوبي القاهرة يوم السبت.ويمثل هذا التوتر تحديا اخر أمام المجلس الاعلى للقوات المسلحة في الوقت الذي يخط فيه طريق مصر نحو انتخابات تعيد السلطة الى حكومة مدنية منتخبة خلال ستة أشهر.واتسمت الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك من السلطة في 11 فبراير شباط بالتضامن بين المسلمين والمسيحيين. وكان المصريون يأملون أن تكون الانتفاضة قد وضعت نهاية للتوتر الذي تأجج بمزيد من التواتر في السنوات الاخيرة.ولم يتضح عدد المسلمين والمسيحيين بين القتلى. وبدأت الاشتباكات على طريق سريع في القاهرة حيث كان المسيحيون يحتجون على حرق الكنيسة في محافظة حلون جنوبي القاهرة.وقال شهود عيان ان الاحتجاجات امتدت الى مناطق أخرى في العاصمة وان المئات اشتبكوا وتراشقوا بالقنابل الحارقة والحجارة.وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط نقلا عن مسؤول كبير في وزارة الصحة ان الاصابات شملت جروحا بالرأس وكدمات واصابات بالرصاص وكسورا. وواحد على الاقل من القتلى وهو مسيحي عمره 18 عاما أصيب بطلق ناري في ظهره.وقال عمرو حمزاوي الباحث في مركز كارنيجي للشرق الاوسط وعضو الحركة الاصلاحية انه يجب على الجميع الانتباه لما يحدث.واضاف أن على المجلس الاعلى للقوات المسلحة والحكومة والمجتمع المدني التحرك حتى لا يتصاعد الامر معبرا عن خشيته من العودة الى نفق التوتر الطائفي المظلم.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل