المحتوى الرئيسى
alaan TV

زى النهارده.. وفاة الدكتور محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر

03/09 18:20

فى محافظة سوهاج، ولد الدكتور محمد سيد طنطاوى فى 28 أكتوبر 1928، وهو حاصل على الدكتوراة فى الحديث والتفسير فى 1966 بتقدير ممتاز، وعمل مدرساً فى كلية أصول الدين، كما انتدب للتدريس فى ليبيا لأربع سنوات، وعمل فى المدينة المنورة عميداً لكلية الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية، وقد عين مفتيًا للديار المصرية فى 28 أكتوبر 1986 وشيخًا للأزهر فى 27 مارس 1996، تمتع طنطاوى بمكانة علمية رفيعة بين أوساط المسلمين رغم مواقفه المثيرة للجدل، واعتبر البعض أن مواقفه السياسية لم تكن موفقة وأنها أثرت بالسلب على مكانته العلمية، ومن هذه المواقف مصافحته لشيمون بيريز فى مؤتمر حوار الأديان فى 12 نوفمبر 2008، وجلوسه مع بيريز مرة أخرى على منصة واحدة، فى مؤتمر حوار الأديان الذى عقد فى يوليو 2009، فضلاً عن فتواه التى أصدرها فى 20 فبراير 1989، عندما كان مفتيا للديار المصرية، والتى حرم فيها فوائد البنوك والقروض باعتبارها ربا، وكذلك القرار الذى اتخذه فى فبراير 2003، قبيل الاحتلال الأمريكى للعراق، حينما أقال الشيخ على أبوالحسن، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر من منصبه، بسبب ما قيل عن أنه صرح بفتوى يؤكد فيها «وجوب قتال القوات الأمريكية، وأن قتلى المسلمين يعدون شهداء»، كما أنه– فى أغسطس 2003- أصدر قراراً بإيقاف الشيخ نبوى العش، رئيس لجنة الفتوى عن الإفتاء وأحاله للتحقيق، لأنه أفتى بعدم شرعية مجلس الحكم الانتقالى العراقى وحرم التعامل معه، وكان الموقف الأسوأ لطنطاوى فى 8 أكتوبر 2007، حينما أصدر فتوى تدعو إلى جلد صحفيين نشرا أخباراً فحواها أن الرئيس حسنى مبارك مريض، وكانت آخر تلك الزوابع التى أثارها حول نفسه ما أقدم عليه فى 5 أكتوبر 2009، حينما أجبر طالبة فى الإعدادى الأزهرى على خلع النقاب، مما أثار غضب المؤيدين للنقاب وأثار حالة من السخط العارم بين السلفيين، إلا أن مجمع البحوث الإسلامية ساند طنطاوى وأيده رسميًا فى قرار حظر النقاب داخل فصول المعاهد الأزهرية وقاعات الامتحانات والمدن الجامعية التابعة للأزهر إلى أن توفى الدكتور طنطاوى فى مثل هذا اليوم 10/3/2010 فى الرياض، إثر نوبة قلبية وصلىَّ عليه فى المسجد النبوى ودفن فى البقيع ونعاه العالم الإسلامى بكل مؤسساته وتوجهاته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل