المحتوى الرئيسى

المعارضة المسلحة في ليبيا لا تزال تسيطر على وسط مدينة الزاوية

03/09 18:10

راس جدير (تونس) (رويترز) - قال مقاتل من المعارضة الليبية المسلحة وأحد السكان يوم الاربعاء ان دبابات تابعة للزعيم معمر القذافي تضيق الخناق على الميدان الرئيسي الذي يسيطر عليه المعارضون بمدينة الزاوية في غرب البلاد وان قناصة تابعين له يطلقون النار على كل شيء يتحرك.وأضافا أن هناك جثثا لم يتم انتشالها من تحت أنقاض كثير من المباني التي دمرت في الغارات الجوية في وقت سابق هذا الاسبوع وان شوارع وسط المدينة التي يسكنها 290 ألفا خالية من المارة.وقال المقاتل لرويترز بالهاتف من داخل المدينة التي تقع على بعد 50 كيلومترا غربي العاصمة طرابلس "يمكننا رؤية الدبابات. الدبابات في كل مكان ."ولم يتسن التحقق من التقارير من مصدر مستقل.وغير مسموح للصحفيين الاجانب بالاقتراب من المدينة وحاول البعض دخول الزاوية في الايام القليلة الماضية لكن السلطات منعتهم.وتابع المقاتل ويدعى ابراهيم قوله ان القوات الموالية للقذافي تسيطر على الطريق الرئيسي وضواحي الزاوية التي أصبحت في الايام الثلاثة الماضية نقطة محورية في حرب تدور على جبهتين يسعى خلالها المعارضون لانهاء حكم القذافي الذي بدأ قبل 41 عاما.وأضاف أن قوات المعارضين مازالت تسيطر على الميدان الذي يقع في وسط المدينة وأن "العدو" يبعد مسافة نحو 1500 متر.وقال ابراهيم ان قناصة تابعين للجيش يتمركزون فوق أغلب المباني ويطلقون النار على كل من يجرؤ على مغادرة منزله.وقال متحدث باسم الحكومة في طرابلس ان قواتها تسيطر على معظم أجزاء الزاوية ولم يعد بالمدينة سوى عدد قليل من المقاتلين.وأضاف "ربما 30 أو 40 شخصا .. مختبئون في الشوارع وفي المقبرة. انهم يائسون." اعتبرت الزاوية لفترة وجيزة معقلا للمعارضة المسلحة في الانتفاضة التي اندلعت الشهر الماضي الا أنها ربما باتت على شفا السقوط في يد الموالين للزعيم الليبي.وقال أحد سكان الزاوية في اتصال هاتفي "الوضع ليس جيدا."وأضاف "لا أحد يمكنه الخروج من بيته لان القناصة منتشرون في كل مكان."وقال تونسي عبر الحدود عبر الطريق من طرابلس الى مدينة تونس عصرا ان الزاوية محاصرة وانه يمكن سماع أصوات انفجارات.وأضاف "كان الطريق على ما يرام الى أن اقتربنا من الزاوية. لقد طوقوا المدينة وحفروا الطريق المؤدي اليها حتى لا يستطيع أحد الدخول اليها أو الخروج منها."وبدا واضحا أن اخرين فارين الى تونس يحجمون عن التحدث مع الصحفيين بشأن الاوضاع. وقال بعضهم انهم تم تحذيرهم عند نقاط التفتيش التابعة للجيش بأن أصدقاءهم أو أقاربهم اللذين لا يزالون في البلاد ربما يواجهون عواقب اذا تحدثوا هم عما يحدث.وقال ابراهيم المقاتل في الزاوية "الوضع مخيف للغاية. هناك الكثير من القناصة.وتابع قوله "الكثير من القتلى سقطوا ولم يتسن حتى دفنهم. الزاوية باتت مهجورة ولا احد في الشوارع ولا حتى الحيوانات ولا طيور في السماء."وقال مسؤول بمصفاة الزاوية الليبية يوم الاربعاء ان معارك ضارية أدت لاغلاق المصفاة وهي واحدة من أكبر المصافي الليبية وتقع على اطراف مدينة الزاوية.وقال المسؤول لرويترز "تم اطلاق الاسلحة الثقيلة في منطقة قريبة ولا يمكننا تشغيل المصفاة في هذه الظروف."وتابع أن قوات المعارضين قتلت ضابطا كبيرا من أقارب القذافي في القتال في وقت سابق هذا الاسبوع "لذلك يقصف المدينة. انهم يريدون استعادة جثته وقد فعلوا."وأضاف أن نحو 60 من مقاتلي المعارضة خرجوا من المدينة لمهاجمة قاعدة عسكرية تبعد 20 كيلومترا عن الزاوية يوم الثلاثاء.وقال "لم يعد أحد ولا نعرف ما اذا كانوا أحياء ام قتلوا. لم نسمع شيئا عنهم."من مريم قرعوني

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل