المحتوى الرئيسى

المعارضة المسلحة في ليبيا لا تزال تسيطر على وسط مدينة الزاوية

03/09 18:08

راس جدير (تونس) (رويترز) - قال مقاتل من المعارضة الليبية المسلحة وأحد السكان يوم الاربعاء ان دبابات تابعة للزعيم معمر القذافي تضيق الخناق على الميدان الرئيسي الذي يسيطر عليه المعارضون بمدينة الزاوية في غرب البلاد وان قناصة تابعين له يطلقون النار على كل شيء يتحرك.وأضافا أن هناك جثثا لم يتم انتشالها من تحت أنقاض كثير من المباني التي دمرت في الغارات الجوية في وقت سابق هذا الاسبوع وان شوارع وسط المدينة التي يسكنها 290 ألفا خالية من المارة.وقال المقاتل لرويترز بالهاتف من داخل المدينة التي تقع على بعد 50 كيلومترا غربي العاصمة طرابلس "يمكننا رؤية الدبابات. الدبابات في كل مكان ."ولم يتسن التحقق من التقارير من مصدر مستقل.وغير مسموح للصحفيين الاجانب بالاقتراب من المدينة وحاول البعض دخول الزاوية في الايام القليلة الماضية لكن السلطات منعتهم.وتابع المقاتل ويدعى ابراهيم قوله ان القوات الموالية للقذافي تسيطر على الطريق الرئيسي وضواحي الزاوية التي أصبحت في الايام الثلاثة الماضية نقطة محورية في حرب تدور على جبهتين يسعى خلالها المعارضون لانهاء حكم القذافي الذي بدأ قبل 41 عاما.وأضاف أن قوات المعارضين مازالت تسيطر على الميدان الذي يقع في وسط المدينة وأن "العدو" يبعد مسافة نحو 1500 متر.وقال ابراهيم ان قناصة تابعين للجيش يتمركزون فوق أغلب المباني ويطلقون النار على كل من يجرؤ على مغادرة منزله.وقال متحدث باسم الحكومة في طرابلس ان قواتها تسيطر على معظم أجزاء الزاوية ولم يعد بالمدينة سوى عدد قليل من المقاتلين.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل