المحتوى الرئيسى

مقتل أحد أنصار الرئيس اليمني باشتباكات مع معارضيه في حضرموت

03/09 15:46

دبي - العربية.نت قُتل شخص من أنصار الرئيس اليمني علي عبدالله صالح وأصيب آخر بجروح، فجر الاربعاء 9-3-2011، خلال اشتباكات مع معارضين للرئيس في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت (جنوب شرق)، حسب ما أعلن مصدر أمني، نقلاً عن وكالة الصحافة الفرنسية. وذكر المصدر أن "الاشتباكات وقعت بين أشخاص مؤيدين ومعارضين للرئيس من قبيلة واحدة". وأوضح مصدر محلي أن العشرات من أبناء قبيلة نهد نصبوا عدداً من الخيام للاعتصام تأييداً للرئيس اليمني في بلدة حورة غرب سيئون، "غير أن معارضين من القبيلة نفسها أطلقوا النار على المخيم ما ادى الى مقتل ربيع النهدي وإصابة آخر". وفي مدينة سيئون أيضاً، أصيب متظاهران بجروح خلال تفريق عناصر النجدة والأمن المركزي تظاهرة سلمية شارك فيها الآلاف للمطالبة بإسقاط النظام ورحيل الرئيس اليمني، وفقاً لشهود عيان ومصدر طبي. وفي مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، خرج الآلاف من الطلاب في مسيرة احتجاجية جابت شوارع المدينة تدعو لإطلاق سراح زملائهم المعتقلين وإسقاط النظام، بحسب شهود عيان. وتتواصل تظاهرات المعارضة في عدة أنحاء باليمن عقب رفض الرئيس اليمني خطة طريق لتسليم السلطة خلال عام. ويصرّ الرئيس اليمني على البقاء في الحكم حتى نهاية فترته الرئاسية. وفي وقت سابق، اتهم صالح الولايات المتحدة وإسرائيل بالوقوف وراء التظاهرات الاحتجاجية في البلاد. ويسعى صالح، الذي تعاني بلاده من الفقر، إلى سحق متشددي القاعدة وإنهاء تمرد انفصالي في الجنوب، والحفاظ على هدنة هشة مع المتمردين الحوثيين في الشمال. وفي محاولة لاسترضاء المحتجين وعد صالح بألا يرشح نفسه لولاية جديدة حين تنتهي ولايته الرئاسية عام 2013، كما وعد بألا يورّث الحكم لابنه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل