المحتوى الرئيسى

   09-03-2011   فنانون يتبرأون من مسلسل عروسة صيني  نسمة الحسيني :

03/09 14:56

فوجئ عدد من الفنانين بترشيحهم لبطولة مسلسل "عروسة صيني" وتداول أخبار في الصحافة تفيد باشتراكهم في المسلسل رغم أن كلا منهم لم يوقع عقد هذا العمل الذي كان اختياره له مجرد ترشيح من المنتج والمؤلف هشام عبد الفتاح الذي فشل في الحصول على موافقة الفنانين عليه .حيث خرجت الفنانة نهال عنبر لتنفي مشاركتها في المسلسل وقالت إنها لاتعلم شيئا عنه وأن كل ما أثير حول قيامها ببطولته غير صحيح بالمرة لدرجة أنها لم تقرأ السيناريو ولا تعلم حتى من هم أبطال هذا العمل ، ذلك رغم تصريح المؤلف بأنها تجسد شخصية الأم في المسلسل وهي سيدة متحكمة وفي نفس الوقت تتعامل مع أولادها بأسلوب شبابي .كما نفت أيضا الفنانة صفاء جلال مشاركتها في هذا العمل وقالت إن المنتج عرض عليها المشاركة لكنها لم تبدى موافقتها ولم توقع العقد لذا رفضت الحديث عن هذا العمل ولم تحضر المؤتمر الذي أقيم له منذ فترة لهذا السبب .كذلك الفنانة الشابة دينا أبو السعود التي أكدت أن المسلسل عُرض عليها لكنها اعتذرت عنه من البداية لانشغالها في أعمال أخرى وبالتالي لا تعلم هي الأخرى شيئا عنه .ونفس الأمر بالنسبة لبقية الفنانين الذين سمعنا بترشيحهم لبطولة المسلسل مثل منة فضالي وعمرو عبد العزيز ومروة عبد المنعم وأمل رزق وعبد الله مشرف حيث لم يتحدث أحد منهم عن هذا العمل .والغريب أن المؤلف تحدث أيضا عن الأدوار التي يقوم بها الفنانون الذين لا يعلمون شيئا عن ترشيحهم ، مما يوضح أن هذا هو السبب الحقيقي وراء غيابهم عن الحفلة التي أقامها منذ فترة قريبة ولم يحضرها أحد من الفنانين ، وظن الكثيرون أن عدم حضورهم يرجع الى ظروف الجو السيئة في هذا اليوم ولكن بعد سلسلة من تصريحات الفنانين الذين ينفون مشاركتهم فيه وأنهم لا يعلمون شيئا عنه يتضح لنا أن المنتج أعلنهم كأبطال للمسلسل دون الحصول على موافقتهم النهائية .على الجانب الآخر صرح مؤلف ومنتج المسلسل هشام عبد الفتاح أنه انتهى من كتابة المسلسل منذ فترة وقام بالحديث فعلا مع هؤلاء الفنانين لترشيحهم للمسلسل وأنه كان قد بدأ بالفعل في التحضيرات حيث تقدم بطلب للملحق الإعلامي بالسفارة الصينية لمعرفة إحصائية عدد الصينيات المتزوجات من مصريين كما طلب إحصائيات عن عدد الصينين الموجودين في مصر فضلا عن طلب تصريحات لتصوير بعض المشاهد في الصين .وأوضح أن المسلسل يتحدث عن ظاهرة العروسة الصيني التي انتشرت في الفترة الأخيرة ويناقشها عن طريق مجموعة من قصص الحب بين مجموعة من الشباب والفتيات لكنهم يجدون صعوبة في الزواج ومن هنا يطرح سيطرة فكرة أن العروسة الصيني سهلت الزواج رغم ما لها من نتائج سلبية حيث يوضح البناء الدرامي للموضوع تدخل بعض الجهات الخارجية لتدعيم زواج المصريين من الصينيات بغرض هدم ثقافتنا وتاريخنا وحضارتنا المصرية .وأضاف " السيناريو يجمع بين الكوميديا والتراجيديا وبعض مشاهد الأكشن ومطاردات ، فضلا عن وجود جانب سياسي يشير الى الهدف الخفي من وجود العرائس الصيني في مصر ، أيضا هناك بُعد ديني نقترب منه حيث إن العرائس الصيني غير مسلمات وهذه نقطة لابد أن نفكر فيها ، كما يجب أن ننتبه الى اختلاف العادات والتقاليد بين البلدين وليس شرطا أن تكون الزوجة الصينية مسلمة في خانة الديانة في جواز السفر وإنما أن تكون مسلمة في عاداتها وتقاليدها وهو ما ينعكس على تربيتها للأجيال القادمة الذين لابد أن يتربوا على الطريقة المصرية وبالأسلوب المصري ، وكلها نقاط يعكسها السيناريو لذا أنتظر خروج العمل للنور خلال الأيام القادمة "

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل