المحتوى الرئيسى

حوار الطرشانلا تحزن يا أخي محمود سعد‮!‬

03/09 14:55

لان‮ ‬خفة دم الشعب المصري البطل مضرب الامثال‮ ‬فان نكتة‮ "‬الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان‮" ‬يمكن ان تتحول الي مسلسل كوميدي تليفزيوني ناجح أو مسرحية من بطولة‮ "‬الكومبارس اللي واقف ورا عادل امام‮" ‬من دون ان ينط أحد ليزعم ان ذلك يسئ الي الثورة المجيدة‮. ‬وأمسك الاشقاء الثائرون في ليبيا بخناق هذا‮ "‬الراجل‮" ‬المحترم حقاً‮ ‬وحقيقة وحولوها علي الطريقة المصرية المفضلة الي‮ "‬التوك توك اللي راكبه القذافي‮" ‬و"الشمسية اللي حاملها القذافي‮" ‬و"الزنقة اللي حكي عنها القذافي‮". ‬لكن‮ "‬زنقة‮" ‬القذافي ليست مثل‮ "‬زنقة‮" ‬زين العابدين في تونس و"زنقة‮" ‬مبارك في مصر‮. ‬فالرجلان يُحسب لهما,‮ ‬وهما الآن خارج السلطة،‮ ‬انهما احترما ارادة الشعبين التونسي والمصري ورحلا وان كان ذلك متأخراً‮ ‬بعض الشيء‮. ‬الا ان القذافي أعلن بالصوت والصورة انه سيشن حرباً‮ ‬لا هوادة فيها علي الشعب الليبي الاعزل,‮ ‬أو من وصفهم بالجرذان والحشرات،‮ ‬ولن يتنازل عن كرسي السلطة حتي وان ضحي بآخر رجل وامرأة في ليبيا‮.‬ولهذا المهووس مثال سييء آخر في بغداد،‮ ‬حيث يحتمي نوري المالكي بالمنطقة الخضراء وقوات الاحتلال الامريكي والميليشيات التي أسستها ودربتها ومولتها ايران الملالي للاستمرار في السلطة رغم فشله في الانتخابات البرلمانية وفوز القوي العلمانية والديمقراطية‮. ‬وقد قال في تسجيل تليفزيوني منتشر علي شبكة الانترنت انه بعد ان تسلم الحكم لن يتركه أبداً‮! ‬ومعه حق في ذلك فهذا الرجل،‮ ‬معلم المدرسة الريفية البسيط الذي فرّ‮ ‬الي ايران ثم سوريا خشية من بطش النظام العراقي السابق عقب قيام حزب الدعوة الذي ينتمي اليه المالكي بمحاولة اغتيال فاشلة لصدام حسين،‮ ‬لم يكن يملك في حي السيدة زينب في دمشق سوي‮ "‬بسطة‮" ‬علي رصيف الشارع يبيع فيها السبح اليدوية والخواتم الخاصة بالاخوة الشيعة‮. ‬وتطور الأمر‮  ‬بعد ان فتحها الله عليه فافتتح مطعماً‮ ‬للكوارع في نفس الحي‮! ‬وهو لم يكن يحلم بأكثر من ان يصبح مديراً‮ ‬للتربية في المحافظة التي ولد فيها وهي الحلة‮. ‬لكن ماذا نفعل مع شخص أحمق جاهل مدمن وهو الرئيس الامريكي السابق بوش الذي‮ "‬حرر‮" ‬العراق من صدام وأهدي بلاد الرافدين علي طبق من ذهب الي خامنئي وأحمدي نجاد لينصبا المالكي حاكماً‮ ‬علي العراق عبر ديمقراطية الفتاوي الدينية الطائفية التي لا تناقش؟ والمالكي اليوم يمتلك خزينة العراق كلها,‮ ‬وتحت تصرفه مليارات الدولارات يصرف منها ما يشاء بدون ايصالات أو رقابة‮. ‬بل ان ابنه الكبير أحمد يبعثر ثروة العراق النفطية في الملاهي وصالات القمار في الخارج ومزادات دبي ولندن وسماسرة العقارات والفنادق في أي مكان في العالم‮!‬لقد وصلت نسمات الحرية من تونس ومصر،‮ ‬وخاصة من مصر،‮ ‬الي كل مدينة وقرية في العراق‮. ‬من كان يصدق ان النجف وكربلاء وهما معقلا حكام العراق في ظل الاحتلال ستشهدان‮ ‬غضباً‮ ‬جماهيرياً‮ ‬يكتسح شوارعهما للمطالبة بتغيير النظام الفاشي الفاسد في المنطقة الخضراء؟ لقد اضطر المالكي الي فرض حظر التجول بالسيارات والدراجات الهوائية في معظم المحافظات العراقية وفي مقدمتها بغداد,‮ ‬وأغلق الجسور والميادين وقطع موقعي الفيس بوك والتويتر لمنع التواصل بين الغاضبين في مختلف المدن العراقية‮  ‬ومنع جميع وسائل الاعلام من نقل أو تسجيل مظاهرات الغضب,‮ ‬والنكتة الحقيقية هي ان المالكي لجأ ايضاً‮ ‬الي الاعلان بان يوم الجمعة سيكون يوم عمل في الدوائر والمؤسسات والمصانع العراقية وان المتغيبين عن العمل سيتم فصلهم لمنع التحاقهم بالمتظاهرين‮!‬لقد لجأ المالكي الي قوات مكافحة الشغب,‮ ‬وهي قوات من المرتزقة والبلطجية ترتبط بالمالكي شخصياً‮ ‬وأصدر أوامره اليها بالنزول الي الشوارع بكامل أسلحتها وقيافتها التي تشبه قيافة رجال الفضاء لتتصدي بقوة مفرطة للمتظاهرين العزل وتقتل بالرصاص الحي عدداً‮ ‬منهم وتعتقل المئات بموجب قانون مكافحة الارهاب‮. ‬وللأسف فان هذه القوات تلقت تدريباتها للبطش بالمدنيين والمقاومين علي يد حبيب العادلي وجلاوزته الذي زودها بأفضل ما لديه من أسلحة وخطط قمعية‮!‬لقد كتب القدر علي العراقيين ان يخوضوا حروباً‮ ‬متصلة في ظل النظام العراقي السابق ويعيشوا تحت وطأة حصار دولي قاس،‮ ‬ثم يرزحوا تحت نير احتلال امريكي علني واحتلال ايراني سري وارهاب حكومة طائفية عنصرية فاسدة‮.‬وأخيراً‮.. ‬فان بعض الزملاء في الاعلام المصري يضع بعض مساوئ النظام المصري السابق علي كتفي المذيع اللامع محمود سعد لأنه يأخذ عن عمله عدة ملايين من الجنيهات سنوياً‮. ‬وبدوري أقول‮: ‬ان الملايين التي كان يأخذها المذيع محمود سعد هي سبب مأساة العراقيين والاحتلال الامريكي وفساد نوري المالكي‮.. ‬فلا تحزن يا أخي محمود سعد‮!!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل