المحتوى الرئيسى
worldcup2018

عمال‮.. ‬وفلاحين

03/09 14:55

ما‮ ‬الذي‮ ‬يبرر الإبقاء علي نسبة العمال والفلاحين‮ ‬في مجلس الشعب،‮ ‬وهو الأمر الذي أدي إلي تحايل كبير جداً،‮ ‬وأفرز مجموعة من أعضاء مجلس الشعب المتلونين بين‮  ‬التصنيفات‮ ‬غير الواقعية،‮ ‬أحدهم كان لواء شرطة سابق تقدم للإنتخابات بصفة الفلاح،‮ ‬بعد أن اكتست أوراق ترشيحه بشهادة حيازة تقول أنه‮ ‬يملك عدداً‮ ‬من الأفدنة،‮ ‬وهو الرجل الذي لم تشهد‮ ‬يداه عفرة الأرض‮ ‬يوماً‮!!‬،‮ ‬ومثال آخر لطبيب تمكن من الحصول علي حكم من المحكمة بإثبات صفة العمال‮!!‬،‮ ‬من خلال حيلة قانونية عندما قدم للمحكمة شهادة تفيد أنه كان‮ ‬يعمل بائعاً‮ ‬في صيدلية،‮ ‬مثال ثالث‮  ‬لمهندس في أحدي مؤسسات الدولة،‮ ‬اكتشف أن مرشح الفلاحين في دائرته ضعيف،‮ ‬فقدم استقالته وتقدم بأوراق ترشيحه كفلاح مستخدماً‮ ‬حيلة شهادة الحيازة،‮ ‬وكل ذلك لأن القانون أعطي للعمال والفلاحين فرصة أكبر للنجاح،‮ ‬عندما نص علي ضرورة تمثيل الصفتين‮ (‬العمال والفلاحين‮) ‬نسبة لا تقل عن ‮٠٥‬٪‮ ‬من إجمالي المقاعد تحت القبة،‮ ‬مما‮ ‬يتيح نجاح شخصين‮ ‬يحملان صفة العمال أو الفلاحين في نفس الدائرة،‮ ‬لكنه‮ ‬يحرم نجاح شخصين‮ ‬يحملان صفة الفئات،‮ ‬وعندئذ‮ ‬يعتبر الشخص الذي جاء ترتيبه الثالث هو الناجح إنتخابياً‮ ‬إذا كان تصنيفه من العمال أو الفلاحين‮.. ‬وهي نتيجة ظالمة لانها تعتمد علي استبعاد مواطن ناجح جاء ترتيبه الثاني لأنه‮ ‬يحمل صفة الفئات،‮ ‬إذ‮ ‬يحتم القانون أن‮ ‬يكون بين الناجحين شخص‮ ‬يحمل صفة العمال أو الفلاحين‮.. ‬الامر كان مقبولاً‮ ‬عند تشريع القانون إبان ثورة ‮٢٥٩١.. ‬والتي أولت اهتماماً‮ ‬خاصاً‮ ‬بالطبقات الكادحة‮.. ‬التي هي آنذاك تتشكل من العمال والفلاحين،‮ ‬لكن الحياة تغيرت تماماً،‮ ‬لم‮ ‬يعد من علة للابقاء علي النسبة العتيقة،‮ ‬ولم‮ ‬يعد من مبرر للإبقاء علي الوهم‮.. ‬المجتمع الذي شهد ثورة المثقفين من مستخدمي الحواسب الآلية‮ ‬يرفض مجلساً‮ ‬متحايلاً‮ ‬يدعيّ‮ ‬أنه‮ ‬يضم عمالاً‮ ‬وفلاحين،‮ ‬في حين ان مشاكله تغيرت عن ذي قبل‮.. ‬وكذلك أحلامه وآلامه‮.. ‬المجلس القادم هو الذي سوف‮ ‬يضطلع بنظر التعديلات الدستورية الكبري،‮ ‬أو بوضع دستور الثورة‮.. ‬الذي سوف‮ ‬ينقل الوطن الي حياة أخري‮.. ‬السؤال‮: ‬لمصلحة من‮ ‬يجري الإبقاء علي مجلس الشعب بهذا الشكل المغلوط المعيب؟‮!‬،‮ ‬والأمر بمنتهي السهولة،‮ ‬ويكمن في إلغاء هذا البند من القانون‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل