المحتوى الرئيسى
alaan TV

حبر علي ورقالعـدالــــة الغائبــــــة‮!‬

03/09 14:55

أدهشني خبر رفض عدد من المحامين المشاهير،‮ ‬وعلي رأسهم عائلة أبو شقة تولي مسئولية الدفاع عن الرئيس السابق حسني مبارك وعائلته في القضايا المرفوعة ضدهم‮.‬أما سبب الدهشة فهو أن من حق أي متهم في أي قضية أن يكون له محام،‮ ‬وهو حق قانوني وإنساني لاتستقيم رسالة العدالة دونه‮.‬فمهما كانت التهم الموجهة الي الرئيس السابق،‮ ‬إلا أن العدل يتطلب توفير هيئة دفاع تتولي دراسة التهم،‮ ‬والتعامل مع القضايا المرفوعة ضده‮. ‬إن العدالة اذا كنا فعلا نبتغي إرساء قواعد وأسس مجتمع العدالة يجب أن يتوفر لها كل الضمانات القانونية،‮ ‬والاجراءات السليمة التي تقود الي الاحكام العادلة المستندة الي أدلة سواء كانت أدلة إدانة أو براءة،والمعروف أن جناحي العدالة هما الادعاء والدفاع،‮  ‬فإذا اختفي أحدهما من المشهد ضلت العدالة طريقها إلي الأبد‮.‬واذا كانت ثورة ‮٥٢ ‬يناير قد قامت من اجل التغيير،‮ ‬والتطهير لنظام فاسد،‮ ‬فالأولي بها أن تعمل علي ارساء مباديء سيادة القانون،‮ ‬وتطالب بتوفير الضمانات الكاملة لنزاهته وحياده‮.‬أنا لا أدافع عن الرئيس السابق حسني مبارك لكني فقط أري انه كأي مواطن من حقه ان يكون له محام‮  ‬يتولي مهمة الدفاع عنه في القضايا المرفوعة ضده‮.‬وأيا كانت التهم التي انهالت علي شخص الرئيس‮ »‬السابق‮« ‬حسني مبارك أو عائلته،‮ ‬فيجب أن نتوخي العدالة،‮ ‬ولانقع في فخ الظلم أو الاحكام المسبقة قبل أن تتكشف الحقائق من خلال التحقيقات والمحاكمات وغيرها‮.‬المتهم بريء حتي تثبت إدانته‮. ‬انه مبدأ قانوني أصيل لذلك نجد المتهمين في أية جريمة من الجرائم يوكلون محامين للدفاع عنهم،‮ ‬لأن هذا هو حقهم القانوني ومن يعجز عن توكيل محامي بسبب الفقر تطلب المحكمة من الدولة تكليف محام‮  ‬للدفاع عنه وتتحمل هي أتعابه‮. ‬وذلك انطلاقا من مبدأ توفير جناحي العدالة‮. ‬الادعاء والدفاع‮.‬لذلك أحيي المحامي محمد حمودة علي قبول تلك المسئولية،‮ ‬وأحيي الشاب الذي ذهب إلي مقر إقامة الرئيس‮ »‬السابق‮« ‬في شرم الشيخ عندما طلبت منه الأسرة ذلك،وقام بتحرير توكيل لمبارك وأسرته طبقا للقواعد المعمول بها مع أي مواطن عادي‮.‬وقد شهد أحمد اسماعيل شهادة حق،‮ ‬وهي أنه رأي مبارك وحرمه سوزان وأولاده جمال وعلاء وزوجتيهما خديجة وهايدي‮. ‬وبذلك يقدم شهادة دامغة علي كذب كل الشائعات التي قيلت عن سفر مبارك،‮ ‬أو بعض أفراد عائلته خارج البلاد‮.‬كذلك يؤكد أن التوكيل المطلوب كان مقصورا علي الدفاع في القضايا فقط،‮ ‬ولم يكن توكيل بيع أو شراء لأي شيء‮. ‬وهذه شهادة ثانية تكذب الكثير من الكلام عن محاولات تهريب أموال أو ممتلكات أو التصرف فيها بالبيع‮.‬كل ما أتمناه هو أن نكون أكثر عدالة وإنصافا وموضوعية وألا ننسي ونحن في‮ ‬غمرة الحماس والغضب ونقع في فخ الظلم النابع عن الاحكام المسبقة،‮ ‬أو المتعجلة التي لاتستند إلي دليل،‮ ‬أو التي لم تتوافر لها الاجراءات القانونية اللازمة‮.‬وفي النهاية‮.. ‬فإن كلمة القانون وسيادته سوف تعلو فوق كل شيء‮.. ‬وسوف تبحث دائما عن توفير ضمانات الحماية الكاملة لأي متهم حتي تثبت إدانته أو براءته‮.. ‬حتي لو كان هذا المتهم هو‮: ‬حسني مبارك‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل