المحتوى الرئيسى

عناصر‮ ‬الثورة

03/09 14:55

لثورة‮ ‬‮ ٥٢  ‬يناير عدة‮  ‬عناصر قامت‮  ‬عليها وساند بعضها‮ ‬‮ ‬البعض‮  ‬الآخر‮  ‬ونفخ‮  ‬فيها القدر حتي استوت علي ساقها‮  ‬وضربت مثلا‮  ‬للقوات الشعبية‮  ‬في كل أنحاء‮  ‬العالم‮  ‬وعلي مدي التاريخ الطويل‮.. ‬وأول هذه العناصر وأشدها فاعلية ثلة من الشباب‮  ‬المتقارب‮  ‬السن المتحمس‮  ‬للنهضة الشعبية‮  ‬الثائر‮  ‬علي الاوضاع‮  ‬الراهنة‮  ‬المتشوق‮  ‬للخلاص وبين هذا الشباب من هو‮  ‬مستقل وغير منخرط‮  ‬في‮  ‬أي‮  ‬حزب أو جماعة‮  ‬ومنهم من هم منتمون‮  ‬لبعض الاحزاب‮  ‬والجماعات‮  ‬ولكنهم‮  ‬لم ينطلقوا‮  ‬علي‮  ‬أساس‮  ‬هذه التنظيمات‮  ‬وان كانوا لم‮  ‬يكفروا‮  ‬بها‮  ‬فهم متدينون أساسا استجابة‮  ‬للجينات المصرية القديمة‮  ‬التي تؤمن‮  ‬بالله الأكبر‮  ‬وتطيعه‮  ‬وتعرف أنه الخير المطلق وتعرف ان الانسان‮  ‬في هذه البيئة الرفيعة‮  ‬يحب‮  ‬أخاه‮  ‬الانسان‮  ‬أيا كان‮  ‬دينه والأمر كله لله‮  ‬الأكبر والأعظم‮.. ‬وهم في إيمانهم‮  ‬هذا‮  ‬بالله‮  ‬والوطن‮  ‬لايعبأون‮  ‬بالتضحية بأرواحهم‮  ‬رخيصة‮  ‬في‮  ‬سبيل هدفهم وانتصار‮  ‬وطنهم‮  ‬بل هم‮  ‬يزيدون‮  ‬إصرارا‮  ‬كلما زادت‮  ‬التضحية وكأنما‮  ‬أرواح‮  ‬شهدائهم تضاعف‮  ‬عددهم‮  ‬وتشد‮  ‬أزرهم‮.. ‬ثم كان العنصر‮  ‬الثاني وهو الأشد‮  ‬توهجا‮  ‬وفاعلية وتأثيرا‮  ‬في الناس في الداخل‮  ‬والخارج ويتمثل‮  ‬في موقف‮  ‬الشعب المصري‮  ‬كله الذي اهتز‮  ‬عن بكرة أبيه وانطلق‮  ‬رجالا ونساء‮  ‬كبارا‮  ‬وصغارا وكأنه‮  ‬المارد‮  ‬قد خرج فجأة‮  ‬من القمقم‮  ‬وعرفت الأجيال الجديدة صغيرة السن ماهو‮  ‬الوطن وماهو الواجب‮  ‬حياله‮  ‬وماهي ضريبة الحياة فيه وماهو‮  ‬واجب كل فرد‮  ‬أيا كان موقعه‮  ‬وصحا‮  ‬المصريون‮  ‬من سبات‮  ‬طويل كانوا‮  ‬يرددون‮  ‬فيه الأناشيد الوطنية دون‮  ‬أن‮  ‬يعرفوا معناها‮  ‬أو‮  ‬يتأثروا‮  ‬بها ثم جاءت الصحوة‮  ‬التلقائية‮  ‬التي أثارت العاطفة الوطنية نتيجة لوثبة الشباب العارمة واستيقظت‮  ‬الجينات المصرية‮  ‬الاصيلة في جميع‮  ‬الاجيال وأحب‮  ‬المصريون أنفسهم وأحبوا‮  ‬ابناءهم وأحبوا‮  ‬وطنهم الغالي وكانت قبلتهم ميدان التحرير وتدفقوا‮  ‬إليه من كل حدب‮  ‬وصوب‮.. ‬وكأننا نعيد قراءة‮  ‬التاريخ الذي خطه لنا‮  ‬القدر‮  ‬وفيه من العبر‮  ‬ما‮  ‬لايعد ولايحصي‮  ‬ومع تدفق الزمن ومتغيراته بقي الجوهر‮  ‬المصري الاصيل‮  ‬سليما‮  ‬تطبيقا‮  ‬للقاعدة الالهية المثالية‮ »‬فأما‮  ‬الزبد‮  ‬فيذهب جفاء‮  ‬وأما ما ينفع الناس فيمكث‮  ‬في الارض‮«.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل