المحتوى الرئيسى

آخر عمودالآثار تسترد استقلالها

03/09 14:55

المطالبون بفصل‮ »‬الثقافة‮« ‬عن‮ »‬الآثار‮« ‬تزايدت تبريراتهم لمطلبهم خاصة بعد صدور التشكيل الوزاري متضمناً‮ ‬إعادة ضم الوزارتين في وزارة واحدة‮. ‬الموافقون علي هذا الضم من كبار علماء الآثار،‮ ‬أدلوا بآرائهم لدعم موافقتهم علي الضم من جهة والتبشير من جهة أخري بالعودة قريباً‮ ‬إلي الفصل بين الآثار والثقافة بعد انتهاء الفترة الانتقالية لحكومة تسيير الأعمال‮. ‬ونقلت أمس عن الدكتور عبدالحليم نور الدين،‮ ‬الأمين السابق للمجلس‮ ‬الأعلي للآثار،‮ ‬أن تخصيص وزارة للآثار كان ولا‮ ‬يزال مطلباً‮ ‬لا خلاف عليه من حيث المبدأ‮ ‬،‮ ‬لكن الخلاف فقط علي توقيت إنشاء وزارة للآثار دون توفير ميزانية خاصة بها،‮ ‬وقبل تشكيل هيكل قوي لتولي مهامها‮.‬نفس الرأي قرأته لرئيس قطاع المشروعات بهيئة الآثار اللواء علي هلال وأضاف إليه في تصريحاته‮ »‬للأهرام‮« ‬ أن إعادة الضم جاء نتيجة خطأ الأثريين أنفسهم،‮ ‬لأنهم كما قال ‮ »‬ركضوا وراء إنشاء وزارة للآثار دون وجود هيكل وميزانية لهذه الوزارة‮ ‬،‮ ‬وهو ما أدي لسقوطها سريعاً‮« ‬لكنه استدرك مؤيداً‮ ‬وزارة مخصصة للآثار،‮ ‬لأنها أهم من تخصيص وزارة للسياحة،‮ ‬بعد توفير ميزانيتها وهيكلها وتحديد مسئولياتها في اكتشاف الجديد منها،‮ ‬والحفاظ الآمن الدائم والفعلي لمعروضاتها وما خفي منها تحت الأرض وتحت المياه‮.‬أما وزير الثقافة الأسبق الفنان فاروق حسني فقد أيد قرار رئيس الحكومة د‮. ‬عصام شرف بإعادة ضم الآثار إلي وزارة الثقافة كواقع طبيعي عشناه طوال‮  ‬العقود العديدة الماضية لكن رأي الدكتور علي رضوان أستاذ الحضارة المصرية القديمة ‮  ‬جاء علي عكس رأي وزير الثقافة الأسبق،‮ ‬مبدياً‮ ‬أسفه لإعادة ضم‮ »‬الآثار‮« ‬إلي‮ »‬الثقافة‮« ‬وأضاف قائلاً‮:» ‬طول عمرنا نطالب بوزارة للآثار،‮ ‬لكنها للأسف الشديد قد ضمت مرة أخري لوزارة الثقافة‮«.‬إعادة ضم وزارة الآثار إلي وزارة الثقافة أحدث سجالاً‮ ‬واسعاً‮ ‬بين أغلبية تطالب بالفصل،‮ ‬وأقلية ضئيلة ترحب بإعادة الضم ليس تأييداً‮ ‬للقرار كمبدأ،‮ ‬وإنما فقط لإتاحة فترة زمنية محددة‮ ‬يتم خلالها تشكيل هيكل إداري قوي وميزانية منفصلة لا‮ ‬غني عنها قبل إنشاء وزارة الآثار التي طال انتظارها‮.‬هذا الإجماع العام من خبراء وعلماء الآثار،‮ ‬شجع العاملين في هذا القطاع المهم علي أن‮ ‬يعلنوا رأيهم في صميم عملهم،‮ ‬وخرج المئات منهم إلي مقر الحكومة ومطالبة رئيسها الجديد د‮. ‬عصام شرف بإعادة فصل الآثار عن تبعيتها لوزارة الثقافة،‮ ‬لتسترد استقلالها ويقوم الأثريون بتولي حمايتها والحفاظ عليها سواء داخل متاحف مؤمنة تأميناً‮ ‬حضارياً‮ ‬يستحيل اختراقه،‮ ‬أو لا تزال مختفية ولم تكتشف كنوزها بعد‮. ‬الأثريون هم الأحق من‮ ‬غيرهم في إدارة وتصريف الأعمال وتنفيذ المشروعات لوزارة مختصة بالآثار،‮ ‬و‮ ‬غير خاضعة لوزارة أخري قابضة‮.‬تظاهرة الأثريين وجدت أذناً‮ ‬صاغية لدي رئيس مجلس الوزراء الجديد د‮. ‬عصام شرف الذي نزل من مكتبه للترحيب بهم،‮ ‬ثم التقي مع وفد منهم حملوا إليه وجهة نظرهم التي تلقي التأييد من ملايين المهتمين والمعنيين بالآثار التي حظيت بها مصر،‮ ‬واستمرت تتصدر علي امتداد القرون الماضية الأولوية المطلقة في قوائم جدول رحلات وزيارات ملايين السياح الذين تستقبلهم مصر سنوياً،‮ ‬منذ أن عرف العالم ما‮ ‬يسمي بالسياحة،‮ ‬وحتي اليوم‮.‬وكان د‮. ‬عصام شرف عند حسن ظن العاملين في هيئة الآثار بصفة خاصة والرأي العام المصري بصفة عامة عندما سارع في نفس اليوم بتبني مطلبهم،‮ ‬وأجري تعديلا مهماً‮ ‬في تشكيل حكومة تسيير الأعمال الجديدة،‮ ‬ينص علي فصل‮ »‬الآثار‮« ‬عن وزارة الثقافة،‮ ‬و إنشاء هيئة مستقلة للآثار ذات شخصية اعتبارية مستقلة تتبع مجلس الوزراء مباشرة‮. ‬ليس هذا فقط‮.. ‬بل أعجبني حرص رئيس الحكومة الجديد علي الإشاره في قرار فصل الآثار عن وزارة الثقافة علي أنه أي القرار تم بناءً‮ ‬علي طلب ورغبة الأثريين‮. ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل