المحتوى الرئيسى

اليوم‮ .. ‬ذكري چنرال الشهداء‮ .. ‬وأبطال جمعة الغضبتمثال عبدالمنعم رياض‮ .. ‬شاهد علي ثوار يناير

03/09 14:55

لم ينس شباب ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير تضحيات وبسالة الفريق عبد المنعم رياض الذي كان تمثاله البرونزي بميدان التحرير شاهدا علي أكثر نقاط المواجهة سخونة بين ثوارهم وبين طغاة النظام السابق‮  ‬وحول تمثاله ايضا سقط عشرات الشهداء واحتمي خلفه المئات من الرصاصات المطاطية وقنابل الغاز‮. ‬وفي الايام القليلة الماضية وجه عدد من ناشطي الانترنت نداءات كثيرة عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تدعو الي الخروج والتجمع اليوم امام تمثال عبد المنعم رياض بميدان التحرير في الساعة الرابعة الا ربعا لحظة وفاة الفريق عبد المنعم رياض الملقب بشيخ الشهداء و قراءة الفاتحة له ولشهداء‮ ‬25‮ ‬يناير الابطال الحقيقيون لثورة الشعب المصري العظيم‮ ..‬وفي السطور التالية نحاول في ذكراه استرجاع بعض من بطولات هذا الجنرال الذهبي‮ .‬اليوم هو ذكري استشهاد عبد الفريق المنعم رياض الذي فقدناه عصر‮ ‬9‮ ‬مارس من عام‮ ‬1969‮ ‬و خرج فيه وقتها بيان من رئاسة الجمهورية نعي خلاله الرئيس جمال عبد الناصر الفريق عبد المنعم رياض وجاء في مقدمته‮ "‬فقدت الجمهورية العربية المتحدة أمس جندياً‮ ‬من أشجع جنودها وأكثرهم بسالة؛ وهو الفريق اول عبد المنعم رياض،‮ ‬رئيس هيئة أركان حرب القوات المسلحة‮. ‬وأضاف البيان‮ »‬كان الفريق عبد المنعم رياض في جبهة القتال أمس،‮ ‬وأبت عليه شجاعته إلا أن يتقدم إلي الخط الأول،‮ ‬بينما كانت معارك المدفعية علي أشدها،‮ ‬ولقد كان من دواعي الشرف أن قدم عبد المنعم رياض حياته للفداء وللواجب في يوم مجيد،‮ ‬استطاعت فيه القوات المسلحة أن تلحق بالعدو خسائر تعتبر من أشد ما تعرض له.لقد وقع الجندي الباسل في ساحة المعركة،‮ ‬ومن حوله جنود من رجال وطنه يقومون بالواجب أعظم وأكرم ما يكون؛ وبعد هذا البيان اصدر الرئيس جمال عبد الناصر قرارا بمنح الشهيد عبدالمنعم رياض رتبة الفريق أول ونجمة الشرف العسكرية التي تعتبر أكبر وسام عسكري في مصر،‮ ‬واعتبر يوم‮ ‬9‮ ‬مارس من كل عام هو يوم لاحياء ذكري شهداء الوطن‮ .‬قصة استشهادهكان عبد المنعم رياض يؤمن بحتمية‮ ‬الحرب ضد إسرائيل،‮ ‬ويعتقد أن العرب لن يحققوا نصرا عليها إلا في إطار استراتيجية شاملة تأخذ البعد الاقتصادي في الحسبان وليس مجرد استراتيجية عسكرية‮. ‬وكان يؤمن بأنه‮ "‬إذا وفرنا للمعركة القدرات القتالية المناسبة وأتحنا لها الوقت الكافي للإعداد والتجهيز وهيأنا لها الظروف المواتية فليس ثمة شك في النصر الذي وعدنا الله إياه‮".  ‬اشرف الفريق عبدالمنعم‮  ‬علي الخطة المصرية لتدمير خط بارليف،‮ ‬خلال حرب الاستنزاف،‮ ‬ورأي أن يشرف علي تنفيذها بنفسه وتحدد يوم السبت‮ ‬8‮ ‬مارس‮ ‬1969م موعداً‮ ‬لبدء تنفيذ الخطة،‮ ‬وفي التوقيت المحدد انطلقت نيران المصريين علي طول خط الجبهة لتكبد الإسرائيليين أكبر قدر من الخسائر في ساعات قليلة وتدمير جزء من مواقع خط بارليف واسكات بعض مواقع مدفعيته في أعنف اشتباك شهدته الجبهة قبل معارك‮ ‬1973‭.‬وفي صبيحة اليوم التالي‮ (‬الأحد‮ ‬9‮ ‬مارس‮ ‬1969‮) ‬قرر عبد المنعم رياض أن يتوجه بنفسه إلي الجبهة ليري عن كثب نتائج المعركة ويشارك جنوده في مواجهة الموقف،‮ ..‬ركب سيارة عسكرية وانطلق يطوف بالمواقع في الخطوط المتقدمة،‮ ‬يتحدث إلي الضباط والجنود،‮ ‬يسألهم ويسمع منهم،‮ ‬ويري ويراقب ويسجل في ذاكرته الواعية،‮ ‬وفي أحد المواقع التقي بضابط شاب،‮  ‬وقال له الضابط الشاب،‮ - ‬سيادة الفريق‮… ‬هل تجيء لتري بقية جنودي في حفر موقعنا؟وقال عبد المنعم رياض،‮ ‬بنبل الفارس الذي كانه طول حياته،‮ ‬وبالإنجليزية التي كانت تعبيرات منها تشع كثيراً‮ ‬سلسة وطيعة علي لسانه‮:‬Yes. By all means - أي‮: ‬نعم،‮ ‬وبكل وسيلة.وتوجه مع الضابط الشاب إلي أكثر المواقع تقدماً،‮ ‬الموقع المعروف برقم‮ ‬6‮ ‬بالإسماعيلية.وفجأة بدأ الضرب يقترب،‮ ‬وبدأت النيران تغطي المنطقة كلها،‮ ‬وكان لابد أن يهبط الجميع إلي حفر الجنود في الموقع،‮ ‬وانفجرت قنبلة للعدو علي حافة الموقع،‮ ‬وأحدث انفجارها تفريغ‮ ‬هواء مفاجئاً‮ ‬وعنيفاً‮ ‬في الحفرة التي كان فيها عبد المنعم رياض،‮ ‬وكان هو الأقرب إلي البؤرة التي بلغ‮ ‬فيها تفريغ‮ ‬الهواء مداه،‮ ‬وحدث له شبه انفجار في جهاز التنفس‮.‬ليستشهد بعد‮ ‬32‮ ‬عاما قضاها عاملا في الجيش متأثرا بجراحه‮. ‬وقرر الرئيس جمال عبد الناصر أن تصبح جنازة عبد المنعم رياض عسكرية وشعبية معا،‮ ‬وكان هو في مقدمتها و في ذلك اليوم اتسعت شوارع القاهرة وميادينها فجأة لكي تضم مئات الآلاف من المصريين خرجوا بعفوية يشاركون في‮ ‬الجنازة‮ .‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل