المحتوى الرئيسى

رؤية ليلة سقوط عاصمة جهنم

03/09 14:54

ظل جهاز أمن الدولة لعقود طويلة مصدر ارهاب للمواطنين وبدلا من أن يكون جهازا مهمته الأساسية حماية الشعب وفرض الأمن صار هو المصدر الرئيسي لتعذيب الجماهير والتنكيل بهم وزرع في نفوسهم الخوف والرعب.وأخيرا انطلقت الشرارة الأولي التي أطاحت بعاصمة جهنم كما أطلق عليه كل من تم التحقيق معه بداخل هذا الجهاز العتيد لتتساقط مقاره الواحد تلو الآخر حاملة فضيحة بجلاجل لكل من عمل في هذا الجهاز المرعب السييء السمعة فكشفت مستنداته الأساليب المشبوهة التي استخدمها في تلفيق التهم للشرفاء والتنصت علي المكالمات وتدبير المكائد بل كيف انه كان يدير البلد ويتدخل في كل كبيرة وصغيرة.لقد طالب الثوار بإلغاء جهاز أمن الدولة ومحاسبة جميع القائمين عليه ولكن قبل أن يتحقق ذلك علينا أن ندرك الهدف من انشائه وطبيعة المهام المنوط بها لنعي حجم الخسائر التي ستعود علي البلاد من جراء ذلك.ان جهاز أمن الدولة انشئ بهدف حماية الأمن ومحاربة الارهاب والتطرف وكل ما يهدد الأمن المصري وهذه مهام نبيلة لو طبقت بشرف وضمير حر يحرص علي مصلحة البلاد.. لكن ما حدث ان هذا الجهاز أصبح قمعيا يعمل علي حماية النظام الديكتاتوري فأخذ علي عاتقه مهمة اضعاف المعارضة السياسية وممارسة القمع والانتقاص من حقوق المواطنين وانتهاك حرياتهم والتضحية في سبيل ذلك بكل ما تناله أيديهم مستخدمين جميع أنواع التعذيب والضرب والاهانات والصعق بالكهرباء والحرق بل والقتل لذلك نجده وقد امتلك الكثير والكثير من الصلاحيات والمميزات لدرجة انه اصبح فوق القانون لا رقابة عليه ولا تفتيش بل هو خط أحمر عريض لا يجب الاقتراب منه.والمؤسف ان تقليدا كان قد تم اعتماده لتكريم هؤلاء السفاحين وذلك بتوليهم مناصب سياسية هامة في الدولة بعد انتهاء عملهم بالجهاز القمعي فينتقلون لمناصب أخري كوزراء ومحافظين ورؤساء هيئات ومصالح حكومية والأسماء كثيرة في هذا المجال.لاشك ان أي دولة في العالم لا يمكنها الاستغناء عن جهاز أمن الدولة لكن بالنسبة لجهازنا علي القوات المسلحة أن تعمل علي تغيير اسمه في البداية كمحاولة لتزيين صورته المشوهة ثم إعادة هيكلته وتحديد صلاحياته ومهامه بشرط أن يتولي الجهاز أناس شرفاء مشهود لهم بالضمير الحي اليقظ الحريص علي مصلحة الشعب.نتمني أن يكون الشعب حريصا علي حماية مستندات هذا الجهاز وتسليمها للقوات المسلحة لأنها في النهاية أسرار مصر ويجب ألا ننشر غسيلنا القذر أمام العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل