المحتوى الرئيسى

" المساء " رصدت مشاعرهم أسر شهداء 25 يناير يطالبون بإعدام العادلي في ميدان التحرير

03/09 14:54

تظاهر عدد من أسر شهداء 25 يناير أمام دار القضاء العالي مطالبين بالقصاص من حبيب العادلي وزير الداخلية السابق ودعوا لاعدامه في ميدان التحرير بعد ان تسبب في مقتل المئات من المصريين الذين خرجوا من أجل حرية مصر.أكدوا ان العادلي أصدر أوامره الي ضباط وجنود الشرطة بإطلاق الرصاص الحي علي المتظاهرين."المساء" كانت هناك والتقت عدداً من أسر الشهداء.تقول سناء سالم محمود-ربة أسرة- جئت من الاسكندرية للتظاهر أمام دار القضاء العالي بعد ان فقدت شقيقي أحمد "17 عاماً" يوم 28 يناير الماضي بعد ان تلقي رصاصة قاتلة من ضابط قسم الرمل ثان وكان يعمل سائق ميكروباص للانفاق علي أخوته الصغار وطالبت بمحاكمة ضباط قسم شرطة الرمل الذين قتلوا أخيها.تقول والدته صالحة محمد عبد السلام "ربة منزل": إنه خرج بعد تناول الطعام ليشارك سلمياً في مظاهرة يوم 28 يناير مع أصدقائه وانها انتظرت عودته حتي منتصف الليل دون جدوي فخرجت تبحث عنه فلم تجد سوي أصدقائه الذين اخبروها انه توفي بالمستشفي بعد ان تلقي رصاصة في رأسه!!تقول حمدية حسني- ربة منزل: انها فقدت ابنها "محمد" الحاصل علي الاعدادية واتهمت ضباط قسم الجمرك باطلاق الرصاص عليه ومنهم رئيس مباحث القسم وطالبت بسرعة القصاص من حبيب العادلي وان يتم اعدامه في ميدان التحرير امام الشعب كله حتي يكون عبرة لغيره.يقول محمد فتح الباب- موظف بوزارة الداخلية- انه فقد شقيقه "ياسر" الذي يعمل سائقاً ويؤدي الخدمة العسكرية مشيراً الي انه في يوم 27 يناير الماضي حصل علي اجازة لمدة 10 أيام وفي يوم 28 يناير خرج مع زملائه بالشارع الجديد بشبرا الخيمة ليشاهد المظاهرات ففوجئ بسيارة شرطة تابعة لقسم ثان شبرا الخيمة تطلق الرصاص العشوائي علي المتظاهرين فأصيب شقيقه بطلق ناري نافذ في القلب وتم نقله الي مستشفي ناصر العام إلا انها لم تكن بها أي استعدادات فتم نقله لمعهد ناصر وهو ينزف بشدة ومات قبل ان يتم اسعافه.يقول محمد عفيفي "28 سنة" انه شارك في مظاهرات 28 يناير في منطقة امبابة وخرجت سيارات الشرطة لتطلق الرصاص علي المتظاهرين مما أدي الي اصابته في الكتف الأيمن إلا أنه تم نقله الي معهد ناصر وتم استخراج الرصاصة من كتفه.يطالب عفيفي بسرعة محاكمة حبيب العادلي وزير الداخلية ويتساءل: هل من المعقول ان يحاكم العادلي بسبب قضية رشوة وغسيل أموال ولا يحاكم بسبب الجريمة الكبري التي ارتكبها في حق مصر عندما حاول احراق مصر كلها؟!تقول فايزة السيد محمد - ربة منزل-: جئت من الاسماعيلية للتظاهر امام دار القضاء العالي للمطالبة بالافراج عن زوجها حسن رمضان عبد الله ويعمل مهندساً زراعياً.تضيف سامية محمد عبدالمجيد - ربة منزل- انها جاءت من حي امبابة للمطالبة بالافراج عن ابنها عمرو عبد الفتاح وهو صاحب "ورشة للسيارات" وخاصة وانه مسئول عن أسرة كاملة ولي ابن مريض يقوم بالانفاق عليه ومتابعته صحياً ورعاية اخواته البنات في مراحل التعليم المختلفة.تضيف شربات حسني -ربة منزل- جئت أيضاً لدار القضاء العالي للمطالبة بالافراج عن ابني محمد يحيي يوسف خاصة ان والده توفي بعد سماع سجن ابنه.. وانها لم تستطع رؤيته علي الاطلاق وتطالب باعدام حبيب العادلي في ميدان التحرير بعد ان شرد أسراً كثيرة وقتل أبناء كثيرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل