المحتوى الرئيسى

سابك تتوقع ارتفاع أسعار البتروكيماويات وترى الايثان مبعث قلق

03/09 14:52

ينبع (السعودية) (رويترز) - قالت الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) ان نمو الطلب العالمي على البتروكيماويات هذا العام سيضاهي مستويات 2010 وذلك بقيادة اسيا والشرق الاوسط رغم ارتفاع أسعار النفط.كان الطلب نما نحو اثنين بالمئة في أوروبا ونحو ثلاثة بالمئة في الولايات المتحدة وبين أربعة وخمسة بالمئة في الشرق الاوسط وسائر الاسواق الناشئة العام الماضي.ويتوقع العملاق الصناعي السعودي الذي تتنوع منتجاته من البتروكيماويات الى المعادن أن ترتفع أسعار البتروكيماويات تمشيا مع أسعار النفط المتداولة عند أعلى مستوى في عامين ونصف العام قرب 120 دولارا للبرميل.وقال محمد الماضي الرئيس التنفيذي لسابك "بالتأكيد تظل اسيا أقوى سوق لنا والشرق الاوسط يبلي بلاء حسنا جدا وكذلك الهند."وأبلغ رويترز "أتوقع تغيرا (في الاسعار) بسبب ما يحدث للنفط الخام .. أسعار البتروكيماويات سترتفع أيضا بالتبعية."كان الماضي قال في يناير كانون الثاني ان سابك تتوقع مبيعات وأرباحا أعلى هذا العام والذي يليه مع عودة أسعار البتروكيماويات الى مستويات ما قبل الازمة وقيام الشركة بزيادة طاقتها الانتاجية.وقال ان سابك قد تدرس التحول الى استخدام السوائل كلقيم بدلا من الايثان - وهو غاز طبيعي - اذا واجهت السعودية نقصا في معروض الايثان.وتعتمد شركات البتروكيماويات في الخليجي اعتمادا كثيفا على لقيم الايثان لزيادة الطاقة الانتاجية لكن في حين تقبع المنطقة فوق 40 بالمئة من احتياطيات الغاز الطبيعي العالمية الا أن اللاعب الاقليمي الوحيد الذي يملك فائضا هو قطر.وغالبا ما تحقق سابك ربحا أعلى من منافسيها في الخارج لانها تدفع سعرا تدعمه الحكومة يبلغ 75 سنتا للمليون وحدة حرارية بريطانية من لقيم الغاز وهو سعر ضئيل جدا قياسا الى الاسواق العالمية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل