المحتوى الرئيسى

الفيصل: نرفض التدخلات الخارجية في شئون المملكة والحوار هو الحل الأمثل

03/09 14:27

الرياض: في محاولة لتهدئة الاجواء قبل يوم 11 مارس/اذار المقرر فيه خروج المواطنين في ما اسموه "ثورة حنين" داخل المملكة العربية السعودية ، اكد وزير الخارجية الامير سعود الفيصل الاربعاء ان الحوار هو أفضل السبل لحل أي مشاكل في البلاد ، مشيرا الى ان رجال الدين حرموا المظاهرات في المملكة.واكد الفيصل في مؤتمر صحفي عقده اليوم ان أفضل السبل لتحقيق ما يريده المواطنون هو من خلال الحوار سواء كان هذا في المنطقة الشرقية او الغربية او الجنوبية او الشمالية.ورفض الفيصل التدخلات الخارجية في شئون المملكة ، قائلا "سنقطع أي أصبع يأتي للمملكة " لان أي تغيير لن يأتي الا من خلال الشعب السعودي .وردا على احداث تظاهر الشيعة في القطيف شرقي المملكة قال "ان السعودية بلدا مفتوحا والملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز حريص على الاستماع الى شكاوى المواطنين اصرارا منه على ان يكون باب المسئولين مفتوح امام المواطنين وايمانا بالعدل والمساواة".وفيما يخص الموقف السعودي من ليبيا قال الفيصل "ان المملكة حريصة على وحدة ليبيا" ، مضيفا " لا أعلم شيئا عن تمويل سعودي للثوار ولا أتخيل حدوثه"، في اشارة الى تقرير نشرته صحيفة "الاندبندنت " البريطانية حول صفقة سعودية امريكية سرية لتسليح المعارضة في ليبيا.وعبر وزير الخارجية عن حرص المملكة على توطيد العلاقة بين مصر والسعودية لانها علاقة وثيقة واستراتيجية ، مضيفا "ما يحدث في مصر الان لن يؤثر على هذه العلاقة لان المملكة ستتعامل مع أي سلطة يختارها الشعب المصري".وفي هذا السايق ، دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" ومنظمة العفو الدولية المدافعتان عن حقوق الإنسان، السلطات السعودية إلى السماح بالتظاهر.وكانت وزارة الداخلية ذكرت المواطنين السبت بأن الأنظمة في المملكة تمنع التظاهر.وأكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في بيان اليوم أنه يتعين على السلطات السعودية "التراجع عن قرار منع التظاهرات السلمية".وقالت ساره لي ويتسون مديرة المنظمة لمنطقة الشرق الأوسط أن "القيادة السعودية تقول لمواطنيها عبر منع التظاهر انهم لا يتمتعون بمواطنة كاملة ولا يحق لهم المشاركة في الشأن العام".من جهتها، دعت منظمة العفو الدولية الرياض إلى "ضمان الحق في التجمع" وأكدت أن السلطات "مجبرة بموجب القانون الدولي على السماح بالتظاهر السلمي".وقال فيليب لوثر المدير المساعد للمنظمة لمنطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا أنه يتعين على السلطات السعودية أن "تضع حدًا على الفور لهذه القيود المثيرة للاستهجان".وكان مئات الاشخاص ايدوا دعوة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ليوم غضب في المملكة يوم 11 مارس للمطالبة بحاكم منتخب، وحريات أكبر للمرأة، وإطلاق سراح السجناء السياسيين.وتدعو الصفحة إلى "ثورة حنين" في المملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، والتي تحكمها ملكية تتمتع بسلطة مطلقة.وتضمنت المطالب الواردة على صفحة "فيس بوك" أن يكون الحاكم وأعضاء مجلس الشورى منتخبين من قبل الشعب وأن يكون القضاء مستقلا بالكامل وسلطته على كل الأشخاص والميادين.و"الغاء المباحث السياسية ويكون الأمن في خدمة الشعب بالكامل واطلاق سراح جميع السجناء السياسيين وسجناء الحقوق المدنية ودفع الديون عنهم".وشملت المطالب كذلك بين أشياء أخرى "إلغاء جميع الرسوم والضرائب غير المبررة المفروضه على المواطن وفرض الحد الأدنى للأجور بحيث يضمن 10000 ريال لكل موظف في القطاع الخاص والعام وتوظيف العاطلين في كل الجهات الممكنة ومن لا يمكن توظيفه يدعم ماديا بما يغنيه عن مد يده والغاء كل الالتزامات والديون الحكومية على الشعب وإلغاء الضرائب والرسوم غير المبررة".وتضمنت المطالب كذلك "إعادة بناء القوات المسلحة بتجنيد وتدريب من يمكن تجنيده وتدريبه وضمان التسليح المطلوب وإصلاح وضع العلماء بجعلهم قوة اجتماعية مستقلة بالكامل وإلغاء كل القيود غير الشرعية على المرأة وتوفير ما يحميها من حملات التغريب".ورغم ثرائها تعاني المملكة من ارتفاع معدل البطالة الذي بلغ 10.5 في المئة العام 2009. وتقدم المملكة لمواطنيها البالغ عددهم 18 مليون نسمة مزايا اجتماعية لكنها تعتبر أقل سخاء من التي تقدم في بقية دول الخليج العربية المنتجة للنفط.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 9 - 3 - 2011 الساعة : 1:45 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 9 - 3 - 2011 الساعة : 4:45 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل