المحتوى الرئيسى

عمال "تجارة الأدوية" يتهمون نقابتهم بإهدار المال العام

03/09 14:27

طالب عمال الشركة المصرية لتجارة الأدوية الذين أعلنوا اعتصاما مفتوحاً عن العمل منذ الاثنين الماضى، بالتحقيق مع محمد وهب الله مدير شئون العاملين ورئيس النقابة العامة لعمال التجارة التابعة للاتحاد العام لنقابات عمال مصر "الحكومى الرسمى"، قائلين إنه من بقايا الحزب الوطنى الديمقراطى، وتسبب فى إهدار المال العام فى صفقة بيع عمر أفندى للمستثمر السعودى. وأضاف العمال لـ"اليوم السابع"، أن وهب الله يعد أحد رموز الفساد ليس فى الشركة والنقابة فقط بل خارج نطاقهما أيضا، إذ أنه مازال متهماً مع حسين مجاور رئيس اتحاد عمال مصر بالتحريض والترتيب لمهاجمة الثوار فى التحرير بالجمال والبغال فيما عرف إعلامياً بموقعة الجمل، وطالبوا النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بالتحقيق معهما فى هذه الواقعة. وقالوا إن وهب الله عين ابنه بالشركة مستغلاً منصبه مديراً لشئون العاملين، لافتين إلى أن ابنه معيناً فى شركة أخرى فى نفس الوقت، وذكر العمال أنه مع تصاعد الاعتراض عليه داخل الشركة من قبل العاملين، قام بوضع كلمة سر، لا يعلمها سواه، لجهاز الحاسب الآلى المسجل عليه مستندات وبيانات شئون العاملين، وعلى هذا توقف العمل فى القسم، وعبر العاملون عن تخوفهم من إمكانية تدمير أى بيانات أو مستندات قد تدينه وتكشف عمليات الفساد بالشركة. كان رئيس الشركة قد التقى بالعمال أمس بمقر الشركة للتفاهم مع العمال، فعرضوا عليه مطالبهم من التحقيق مع رئيس النقابة ومدير شئون العاملين ووقفه عن العمل لحين انتهاء التحقيق معه، زيادة الحافز، والعدالة فى توزيعه بين القطاعات المختلفة فى الشركة. وطلب منهم رئيس الشركة إعطاءه مهلة لتحقيق المطالب الخاصة بالحوافز، فأخبروه أن بإمكانهم الانتظار فيما يتعلق بهذا، لكنهم مصرين على بدء التحقيق فورا مع وهب الله وإيقافه عن العمل، حماية لمصالح العمال والشركة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل