المحتوى الرئيسى

من الواقع الانتخاب أو التعيين أيهما أصلح للمواقع القيادية؟!

03/09 14:26

هل يمكن أن يتم شغل جميع المواقع القيادية في جميع القطاعات بمصر عن طريق الانتخاب. ونلغي نظام التعيين تماما؟! وهل يمكن أن تفرز الانتخابات الكفاءات اللازمة لانجاح العمل والانطلاق به إلي آفاق أفضل؟!وهل يمكن أن يتحرك أي رئيس أو مدير في عمله بحيادية تامة بعيدا عن ضغوط وتأثيرات من انتخبوه. ويتعامل بعدالة مع من لم يعطوه أصواتهم؟!نغمة انتخاب القيادات في العمل ارتفعت بعد ثورة 25 يناير بصورة قوية.. هناك مطالبات بأن يكون موقع شيخ الازهر بالانتخاب من هيئة كبار العلماء.. وهناك تركيز علي هذا المنصب بالذات. لأن انتخاب شيخ الازهر يعطيه استقلالية تامة عن الحاكم. ولا يكون صنيعة له. وبالتالي تكون مواقفه نابعة من ايمانه بمسئوليته عن كل تصرفاته وآرائه وأفكاره. خاصة وان العالم الاسلامي وغير الاسلامي ينظر لشاغل هذا المنصب بالاجلال والاحترام.هناك مطالبات بأن يتم شغل منصب رئيس الجامعة وعمداء الكليات بالانتخاب. ولا يكون بالتعيين.. فهل يمكن ان تفرز الانتخابات افضل العناصر لإدارة هذه المرافق التعليمية المهمة؟! هناك أساتذة جامعات يتمتعون بشعبية بين زملائهم.. والشعبية في هذه الحالة هل هي مقياس الكفاءة الادارية والفنية؟! التساؤل يطرح نفسه ويحتاج إلي اجابة صريحة وواضحة.وكانت هناك من قبل مطالبات بأن يكون شغل منصب المحافظ بالانتخاب. باعتبار أن المحافظ من المفروض ان يكون الحاكم الفعلي للاقليم في نظام الحكم المحلي الكامل.. وهنا يكون شأنه شأن انتخاب رئيس الجمهورية.. لكن السؤال: هل يمكن ان تتنافس الاحزاب في ترشيح ممثلين لها لشغل منصب المحافظ.. فيكون هناك محافظ "وفدي" وآخر "ناصري" وثالث من "حزب الجبهة" أو "الأحرار" أو غير ذلك؟! وهل يمكن ان يؤدي ذلك إلي نهضة الاقليم وتنميته بما يعود علي مواطني هذا الاقليم بالخير؟!فإذا جئنا إلي المصانع والشركات التي تحتاج إلي رئيس أو مدير يجمع بين شيئين أساسيين: الإدارة الحكيمة القوية.. والتخصص الفني الذي يتلاءم ويتوافق مع طبيعة العمل.. فهل يمكن ان يفتح باب الترشيح لانتخابات قيادات لشغل هذه المناصب؟! وماذا لو ترشح شخص محبوب من العاملين ويحظي بشعبية بينهم ولا يتوفر فيه هذان الشرطان في مواجهة شخص آخر يتمتع بهاتين الصفتين؟!أمر شغل المناصب بالتعيين أو بالانتخاب يحتاج إلي دراسة شاملة ومتآنية.. هناك مواقع يجب أن يكون التعيين هو الاساس فيها لاحكام السيطرة علي العمل خصوصا إذا كان الامر لا يحتمل مزايدات انتخابية نظرا لطبيعتها التي تستدعي وجود كفاءة علي قدر كبير من الفهم والادراك وحسن الادارة.. وهناك مواقع يكون الانتخاب هو الاساس بشرط ان يكون محددا بمدة معينة ليتم الحكم علي قائد العمل بالفشل أو النجاح.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل