المحتوى الرئيسى

من القلب

03/09 14:26

أنشأ الثوار الليبيون مجلسا للمناطق المحررة يديرها بعد أن تقلص نفوذ العقيد فهو لا يستطيع أن يحكم ليبيا ولا يسيطر إلا علي جزء من العاصمة طرابلس التي يعسكر أو يتخندق فيها السيد العقيد.ولكن قالت وكالات الأنباء أن لكل مدينة مجلساًَ يديرها.والمطلوب أن تتحد المجالس المحررة أو مجالس إدارات المدن الليبية المحررة في مجلس واحد يدير شئون ليبيا كلها عدا العاصمة ويطلب الي العالم الاعتراف به ويتعامل معه وخاصة وأن بعض الدول قد جمدت أرصدة القذافي وفرضت حظرا علي سفره وتنقلاته بل وطالبت بمحاكمته ورجاله علي جرائم الحرب التي ارتكبوها ضد الشعب الليبي.وإذا نجح الليبيون المعارضون للعقيد في اقامة مجلس واحد للمناطق المحررة فيمكن أن يطلب اعتراف العالم به ممثلا لليبيا باعتبار ان القذافي لم يعد يمثل إلا نفسه وأبناءه وأسرته.والعالم يريد اما أن يعود مجلس الثورة الذي شكل مع العقيد لحكم ليبيا عام 69 بعد أن استولي القذافي علي الحكم.ويمكن أن يضم مجلس تحرر ليبيا بعض قادة القبائل.ومن المؤكد ان العالم سيرحب بمجلس تحرر ليبيا فالدنيا كلها تعرف ان القذافي إذا حوكم بتهمة ارتكاب جرائم حرب فسيواجه حكما بالسجن المؤبد.ولكن المشكلة هي كيف يمكن القبض علي القذافي وهو متحصن في العاصمة.ولا يمكن أن يتم ذلك إلا بعد اقصاء القذافي تماما والقضاء علي فلول أنصاره.وهذه مشكلة صعبة فالقذافي لديه مرتزقة ينفق عليهم بلايينه التي جمعها من بترول ليبيا.وقد أعلن ان كافة الناس من سكان ليبيا أو العاملين فيها قد هاجروا من البلاد بعد اضطراب الأمن فيها وبعد أن أطلق المرتزقة النار علي كل معارضي القذافي.والعالم كله يقول ان أيام القذافي قد باتت معدودة في ليبيا. ولكن العالم لا يعرف عدد الذين سيقتلون في ليبيا من الآن حتي يرحل العقيد.أما متي سيرحل العقيد فهذا هو السؤال الذي يريد العالم كله أن يعرف الإجابة عنه بعد أن سقطت كل المدن المجاورة للعاصمة في أيدي الثوار؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل