المحتوى الرئيسى

ضباط الشرطة.. أمام النيابة: قيادات أمن الدولة..أمرتنا بحرق الملفات

03/09 14:23

كشف عدد من ضباط وأفراد الشرطة المحبوسين علي ذمة قضايا حرق ملفات أمن الدولة في التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة عن قيامهم بحرق وإعدام الملفات بأوامر من قياداتهم في جهاز أمن الدولة وان عمليات الحرق بدأت من يوم السبت الماضي وكانت عمليات الحرق تتم بهدف إعدام ملفات معينة خاصة بكل من صفوت الشريف وزكريا عزمي وعاطف عبيد وحسين سالم وجمال عبدالعزيز سكرتير رئيس الجمهورية السابق.. وأنهم ظلوا ينقلون مخلفات تلك الملفات إلي مناطق مهجورة في 6 أكتوبر ومدينة نصر.بينما أنكر عدد آخر من الضباط اشتراكهم في إعدام الملفات.. وقالوا إنهم فوجئوا بهجوم الأهالي عليهم أثناء عملهم بجهاز أمن الدولة مما اضطرهم للهروب وترك أماكن عملهم بما فيها.وقالوا ان المسئولين اعتادوا التخلص من تلك الأوراق سنوياً وهو أمر طبيعي خاصة ان كل الملفات محفوظة علي أقراص مدمجة "سيديهات" وفي أماكن يعلمها رئيس الجهاز اللواء حسن عبدالرحمن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل