المحتوى الرئيسى

مرجع ديني لبناني: 2011 سيشهد نهاية النظامين السوري والإيراني وحزب الله

03/09 13:35

- القاهرة– الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  توقع مرجع ديني لبناني أن يشهد عام 2011 نهاية النظامين السوري والإيراني وحزب الله اللبناني بفعل انتفاضات وثورات الشعوب.ورجح المرجع لصحيفة "السياسة" الكويتية في عددها الصادر اليوم الأربعاء "ألا يمضي شهر مارس الراهن بعد تظاهرة الأحد المقبل المليونية على خير"، مؤكدا أنه بعد "ثورة الأرز الثانية الأحد المقبل لن يكون لبنان ما قبلها، وأن حرب التحديات والاستقواء بالسلاح قد تبلغ ذروة لم يعرفها الشارع اللبناني منذ الانسحاب السوري من لبنان في إبريل 2005".وقال المرجع، الذي لم تسمه الصحيفة: إن نزول أكثر من نصف الشعب اللبناني إلى الشارع نهاية الأسبوع إنما يحمي شعار "لا.. للسلاح.. نعم للمحكمة الدولية"، وتقديم المجرمين الذين سترد أسماؤهم في القرار الاتهامي لدانيال بلمار خلال الفترة المنظورة إلى المحاكمة لنيل عقابهم.ووفقا للصحيفة، يعتبر حزب الله هذه المطالب تصيب مقتله، وتسحب من بين يديه آخر الأوراق التي يحاولون بها تغطية مشروعهم للسيطرة على لبنان وعلى دول أخرى في المنطقة.وأعرب المرجع الروحي عن قناعته بأن ما يحدث من انتفاضات و"ثورات" في العالم العربي وجواره اليوم انطلاقا من تونس ومصر مرورا بليبيا وصولا إلى اليمن وإيران والعراق، "ليس لصالح حلفاء طهران ودمشق في لبنان والمنطقة".وأكد المرجع أن تلك "الثورات ستبلغ أنظمة علي خامنئي، المرشد الأعلى الإيراني، ومحمود أحمدي نجاد في إيران، وبشار الأسد في دمشق، وعمر البشير في السودان، عاجلا أو آجلا، خصوصا أن هذه الأنظمة الثلاثة هي الأكثر فسادا وتطرفا وقمعا وانعزالا من أي نظام آخر سقط تحت ضربات الثوار".ولم يستبعد المرجع اللبناني أن يشهد العام الحالي "نهايات مثل هذه الأنظمة الخارجة على القانون العام والمجتمع الدولي، والمفهوم الإنساني الذي يدير شعوب الأرض"، كما لم يستبعد أن "تنتهي الأزمة اللبنانية التي تبدو حتى الآن مستعصية الحل بسقوط حزب الله وسلاحه وأحلام دويلته".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل