المحتوى الرئيسى

الامير سعود الفيصل يتحدث عن الحاجة الى حوار لا الى مظاهرات

03/09 16:36

الرياض (رويترز) - قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل يوم الاربعاء ان الحوار لا الاحتجاجات هو أفضل سبيل من اجل التغيير في المملكة العربية السعودية أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم فيما تترقت احتجاجات محتملة.ونزل متظاهرون شيعة الى الشوارع في المنطقة الشرقية في السعودية في الايام الاخيرة باعداد صغيرة مستلهمين الاحتجاجات التي تجتاح العالم العربي ودعوا لتنظيم مزيد من الاحتجاجات يوم الجمعة.وقال الامير سعود ان الاحتجاجات لن تحقق الاصلاح وأضاف ان رجال الدين حرموا المظاهرات في المملكة.وذكر في مؤتمر صحفي "أفضل وسيلة للوصول لما يريده المواطن هو من طريق الحوار" وحذر من اي تدخل اجنبي في الشؤون الداخلية للسعودية.وتابع ان التغيير يتحقق من خلال مواطني المملكة وليس من خلال اصابع اجنبية لا تحتاجها السعودية. وقال "سنقطع أي أصبع يمتد الى المملكة."وتوفر ثروة السعودية النفطية الضخمة مستوى معيشة مرتفعا لمواطنيها مقارنة بعدد كبير من جيرانها ويعتقد على نطاق واسع انها محصنة من امتداد الاضطرابات ولكن تذمر الاقلية الشيعية في الاونة الاخيرة اثار قلق الرياض.وتابع الامير سعود "ان الاصلاح والنصيحة لا تكون بالمظاهرات والاساليب التي تثير الفتن وتفرق الجماعات وحرمت بموجبه المظاهرات وحذرت منه لمخالفتها للمألوف والتي ترتكز على الكتاب والسنة."وتراقب السعودية حيث يمثل الشيعة نحو 15 في المئة من السكان عن كثب احتجاجات الشيعة الغاضبين في البحرين المجاورة.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية بي. جيه كراولي الاسبوع الحالي ان من حق السعوديين التظاهر سليما وحين سئل الفيصل اجاب بان المملكة لا تقبل التدخل الاجنبي في شؤونها الداخلية بأي شكل من الاشكال.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل