المحتوى الرئيسى
alaan TV

عبد النور: ثورة 25 يناير تخطط لواقع جديد فى مصر

03/09 13:38

برلين - أ ش أأكد وزير السياحة منير فخرى عبد النور أن ثورة 25 يناير تخطط لواقع جديد فى مصر، والتى تعمل على تغيير وتصحيح الاخطاء التى شهدتها البلاد خلال الثلاثين عاما الماضية .وشدد على أن العلاقة بين مصر واسرائيل ليس لها علاقة باتفاقية الغاز مع اسرائيل، مشيرا إلى أنه لا يوجد ما يمنع من تعديل اتفاقية تصدير الغاز إلى اسرائيل لان أى عقد تجارى فى العالم يمكن تعديله خاصة واذا كان السعر فيه غير عادل، مؤكدا أحترام مصر لكافة الاتفاقيات والمعاهدات التى وقعتها مع الدول الاخرى، مشيرا الى أن ووزير الخارجية السفير نبيل العربى من أكثر الذين لهم خبرة فى العمل بوزارة الخارجية ولديه الرؤية الكاملة لكيفية التعامل مع الملفات الهامة فى الوزارة .وقال فى الندوة التى عقدها مركز الدراسات السياسية فى برلين حول " مصر بعد ثورة ميدان التحرير: " أنه كان يشغل منصب سكرتير عام حزب الوفد الليبرالى المعارض حتى تم عرض حقيبة السياحة عليه وقبلها وكانت فرصة طيبة بالنسبة له أن يأتى إلى برلين ليشارك فى هذا الحدث السياحى الكبير فى أول ظهور خارجى له كوزير للسياحة".وأوضح أن سياسات الحزب الوطنى الحاكم والتى كان يخطط لاغلبها جمال مبارك والمعاونين له أدت إلى مزيد من الاخطاء والتى عظمت معاداة المعارضة المصرية لسياسات الحزب وأدت إلى مزيد من الفقر بين أبناء الشعب المصرى والتى وصلت نسبتها إلى حوالى 40 فى المائة من تعداد السكان تحت خط الفقر .وقال وزير السياحة منير فخرى عبد النور: " الامن المصرى كان هو المتحكم فى الكثير من السياسات التى يتم تنفيذها وكان له الكلمة الاولى فى الحياة السياسية المصرية ومحاصرة المعارضة بصورة مبالغ فيها" .وأضاف:" أن التغيير جاء من ميدان التحرير والثورة التى قام بها الشعب المصرى تحتاج إلى المزيد من الدعم والمساندة والعمل على إنجاحها وتحقيق الاهداف التى تسعى اليها" .وأشار عضو حزب الوفد المستقيل:" إلى أن التجمع الكبير الذى شهده ميدان التحرير والعديد من الميادين فى المحافظات الاخرى والتى جاءت بالملايين أدت إلى اتخاذ الرئيس حسنى مبارك قراره بالتنحى فى الحادى عشر من شهر فبراير الماضى والاستجابة للثورة التى استخدمت وسائل الاتصال الحديثة وشبكة الانترنت من خلال المواقع المختلفة التى تسمح بالتواصل بين الشباب" .وأوضح أنه فى ظل النظام الجديد وجدنا مشاركة أكبر من كافة قوى المعارضة فى مصر والتى بينها جماعة الاخوان المسلمين التى اصبحت تشارك فى الحياة السياسية فى العلن لاول مرة بعد .وقال: " أن الفترة المقبلة تتطلب مشاركة الامن والقوات المسلحة ووسائل الاعلام فى مساعدة الشعب فى الوصول إلى اهداف الثورة وتحقيق التقدم الذى يحلم به الشعب المصرى"، مشيرا إلى أن هناك العديد من الشعوب العربية تخوض تجربة الثورة المصرية كما هو الحال فى البحرين وليبيا وغيرها من الدول..وأضاف: " أن النظام السابق ذهب بغير عودة ويتم الان الاعداد لحياة سياسية مدنية يتقبلها الشعب المصرى والتى توفر الحرية والديمقراطية لكافة أبناء الشعب المصرى وتسمح بحرية تشكيل الاحزاب" .وأشار إلى أن الانتخابات القادمة سواء البرلمانية أو الرئاسية يتم الاعداد لها حاليا بعد تعديل مواد الدستور المصرى التى قام الرئيس مبارك من قبل بتعديلها بصورة لاتسمح لاى شخص بالترشح لانتخابات الرئاسة الا بمواصفات محددة تكون قاصرة على الحزب الوطنى ومرشحيه .وقال وزير السياحة منير فخرى عبد النور:" أن مصر تحتاج إلى المزيد من الوقت لتحقيق كافة الاهداف التى يسعى اليها الشعب المصرى والتى قامت من أجلها الثورة، مشيرا إلى أن القوات المسلحة تسعى إلى تحقيق التوازن المطلوب من أجل العبور من المرحلة الحالية وتحقيق الاستقرار فى المجتمع المصرى .واضاف:" أن جماعة الاخوان المسلمين فى مصر والتى تعد الجماعة الاكثر تنظيما من بين المعارضة المصرية والتى تضم العدد الاكبر فى صفوفها"، مشيرا إلى أنه يمكن المقارنة بين الجماعة وبين النظام الاسلامى فى تركيا.وقال:" أن أحزاب المعارضة تحتاج إلى تنظيم صفوفها واعادة تعديل هياكلها والتى تحتاج إلى وقت لتنفيذ هذه التعديلات والتى تساعد على أن تكون تلك الاحزاب فى النهاية لها الدور المنتظر منها فى الحياة السياسية المصرية.واشار إلى أن المجتمع الدولى يمكن أن يلعب دورا هاما فى دعم الديمقراطية فى مصر والوقوف إلى جانب الشعب المصرى فى الخطوات التى ينفذها حاليا من أجل حياة افضل لابناء الشعب المصرى وتجاوز العقبات التى يمكن أن يواجهها فى الطريق إلى تحقيق الديمقراطية.وقال عبد النور:" أن النظام السياسى الجديد فى مصر يحتاج إلى مزيد من مشاركة الشباب والمرأة فى الحياة السياسية لتحقيق التغيير المطلوب فى وجه السياسة المصرية والذى سيكون له انعكاس جيد على الواقع المجتمعى فى مصر. وأعرب عن اعتقاده أن الخطوات الاولى للحكومة الحالية التى يجب أن تسعى اليها هو تحقيق الحد الادنى من المطالب للشعب المصرى وأن تمهد الطريق أمام حوار مجتمعى يكون على اساس ديمقراطى" .اقرأ أيضا :السفير الامريكى بدمشق: من مصلحة مصر وإسرائيل احترام اتفاقية كامب ديفيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل