المحتوى الرئيسى

مسيرة مليونية من التحرير لأطفيح

03/09 11:48

استنكرت أحزاب وقوى سياسية مصرية ظهور نعرات طائفية تهدد السلام الاجتماعي خصوصا خلال الظرف الدقيق الذي تمر به البلاد حاليا عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير.ودعت إلى مسيرة مليونية يوم الجمعة المقبل من ميدان التحرير بوسط القاهرة إلى قرية الصول بمركز أطفيح بمحافظة 6 أكتوبر تحت شعار "لا للفتنة الطائفية".وقال السفير عبد الله الأشعل وكيل مؤسسي حزب "مصر الحرة" إنه طالب شباب الحزب من أبناء ثورة 25 يناير بالتحرك على موقع الفيس بوك والدعوة مع الأحزاب والقوى السياسية الأخرى لإعلان يوم الجمعة المقبل يوما للوحدة الوطنية فى مصر بعنوان "جمعة الوحدة"، بحيث تسير مسيرة مليونية على الأقدام للقرية التي شهدت الأحداث الطائفية في مركز أطفيح بمحافظة حلوان ومعها سكان القرية من الأخوة الأقباط.وأضاف الأشعل أن حزب "مصر الحرة"-تحت التأسيس- يعتبر أن الظرف التاريخي الذي تمر بها البلاد يستدعى تضافر كافة الجهود لتأمين سلامة الوطن خصوصا ضد النعرات الطائفية والدينية التي تغذيها أطراف وجهات داخلية وخارجية.من ناحيته، أكد عادل دانيال وكيل مؤسسي حزب "الاستقامة"- تحت التأسيس- إن شباب الحزب وكافة كوادره سوف تشارك في هذه المبادرة المهمة يوم الجمعة المقبل.وأوضح دانيال أن القساوسة ورجال الأمن ومسئولي المحافظة وغيرهم ممن قاموا بإدارة الأزمة لم ينجحوا في التعامل مع الأحداث وضمان عدم التعدى من جانب كافة الأطراف في تلك القرية التي يقطنها نحو 5000 مسيحي وسط نحو 50 ألف مسلم.واستنكرت جماعة الإخوان المسلمين الأحداث الطائفية التي تشهدها مصر حاليا، واتهمت الجماعة ما أطلقت عليه "فلول النظام البائد"، بالوقوف وراء محاولة إشعال الفتن وإحياء العصبيات والنعرات الطائفية، وغيرها من أجل تمزيق نسيج الشعب والوطن.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل