المحتوى الرئيسى

الاحتلال الإسرائيلي يستعد لمواجهة انتفاضة شعبية في الضفة

03/09 11:45

القدس المحتلة: يجري جيش الاحتلال الإسرائيلي استعدادات لاحتمال اندلاع انتفاضة شعبية فلسطينية جديدة في أيلول/ سبتمبر المقبل ومواجهة مظاهرات حاشدة في الضفة الغربية بتأثير الثورات والانتفاضات في العالم العربي.ونقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية الأربعاء عن ضابط في فرقة الضفة الغربية العسكرية قوله إن "الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط أدت إلى إجراء تغيير كبير عندنا... وواضح أنه يوجد سلوك متأثر بمفعول الدومينو وواقع كهذا قد نواجهه نحن".وقالت الصحيفة إن قادة فرقة الضفة العسكرية في الجيش الإسرائيلي يعون منذ فترة طويلة للعامل المدني في أي تطور مستقبلي في الضفة وأعدوا قبل عام خطة شاملة لمواجهة مظاهرات مدنية حاشدة وغير عنيفة وفي الفترة الأخيرة تم إدخال تعديلات على الخطة العسكرية في أعقاب الثورتين التونسية والمصرية.وبين العبر التي استخلصها الجيش الإسرائيلي، بحسب الصحيفة، الحاجة إلى إجراء تقييمات للوضع لا تستند إلى المعلومات الاستخبارية العادية فقط وتشمل رصد وجمع معلومات حول نوايا وخطط تنظيمات فلسطينية وإنما عمل الاستخبارات بات يستند أيضا إلى أحداث في المستوى الاجتماعي وخصوصا الرسائل المتبادلة على شبكة الانترنت وخصوصا في الشبكات الاجتماعية مثل "فيس بوك".ويقول ضباط إسرائيليون إنه في حال تنظيم مظاهرات كبيرة بمشاركة آلاف المدنيين فإن الجيش لن يحاول منعها إلا في حال محاولة الدخول إلى مستوطنات "فحدث كهذا سيكون عنيفا وفي وضع كهذا فإننا سنتصرف مثل جيش مع مستويات من ضبط النفس متشددة جدا وهذا يشمل تحمل مخاطر".ووفقا لـ"هآرتس" فإنه يسود شعور بين الضباط والجنود الإسرائيليين في الضفة بأنه لا يوجد رد فعل لدى الجيش لاندلاع انتفاضة شعبية في السلطة الفلسطينية.وقال ضابط إسرائيلي للصحيفة إنه "ليس لدينا ما نفعله في حال حدث هنا شيء مشابه لما جدث في تونس".لكن تقديرات الجيش الإسرائيلي تعتبر أن احتمالات اندلاع انتفاضة غير عنيفة، ضئيلة وقال أحد الضباط إنه "يصعب أن نصدق أنه في حال انتفاضة لن تكون هناك منظمات ستركب الموجة وتحاول مهاجمة الجيش الإسرائيلي ولذلك فإن هذا الوضع لن يكون مشابها للوضع في مصر".وأشارت الصحيفة إلى التعاون الأمني الوثيق بين الجيش الإسرائيلي وأجهزة الأمن الفلسطينية وهو أحد أسس المنظور الأمني الإسرائيلي في الضفة، لكن الجيش ايرى أنه في حال اندلاع انتفاضة فإنه لن يتمكن من الاعتماد على أجهزة الأمن الفلسطينية.ورجح محلل الشؤون الأمنية السياسية في "هآرتس" أمير أورن أن انتفاضة فلسطينية قد تندلع في شهر أيلول/ سبتمبر المقبل بالتزامن مع طرح المبادرة الفلسطينية للاعتراف بالدولة الفلسطينية في حدود العام 1967 على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.ورأى أورن أن إسرائيل ستواجه صعوبة في شرح مواجهات بين قوات الجيش والمتظاهرين الفلسطينيين المطالبين بالاعتراف بدولتهم وخصوصا في حال سقوط قتلى بين الفلسطينيين.ودعا أورن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني جانتس إلى القيام "بواجبه والتحذير الآن وبشدة من معركة لا حاجة لها وفاشلة وضرورة منعها بواسطة مبادرة سياسية.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 9 - 3 - 2011 الساعة : 11:32 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 9 - 3 - 2011 الساعة : 2:32 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل