المحتوى الرئيسى

لجنة بمجلس النواب الامريكي تبحث الاصولية الاسلامية

03/09 11:08

واشنطن (رويترز) - يبدأ مجلس النواب الامريكي يوم الخميس التحقيق في قضية الاصولية بين مسلمي أمريكا مما أثار غضبا داخليا اعتبر أن التحقيق بمثابة حملة تشبه الحملة التي جرت ضد الشيوعيين في الخمسينيات.وفي ظل المحاولات الصريحة من قبل تنظيم القاعدة وتنظيمات مرتبطة به لتجنيد أمريكيين ومسلمين داخل الولايات المتحدة لشن هجمات وصف بيتر كينج رئيس لجنة الامن الداخلي بمجلس النواب جلسات الاستماع بالمجلس المتعلقة بهذا الموضوع بأنها "ضرورية قطعا."وقال كينج لقناة (ام.اس.ان.بي.سي) "أنا أواجه الواقع. لكن من ينتقدني لا يفعل." وأضاف "القاعدة تغير أساليبها فهي تدرك أن من الصعب جدا المهاجمة من الخارج وتقوم بالتجنيد من الداخل."وشكك كينج الذي يرأس جلسة الاستماع التي تعقد يوم الخميس في تعاون مسلمي أمريكا مع هيئات انفاذ القانون الامريكية واتهم المساجد بأنها أرض خصبة لنشر الاصولية.ولم يرد مكتبه على طلب بالتعليق.وقال خوان كارلوس زاراتي مستشار مكافحة الارهاب في ادارة الرئيس السابق جورج بوش والذي يعمل الان بمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية "أعتقد أن هذا سيسفر عن نتيجة ايجابية اذا كان لدى الناس استعداد للاستماع الى ما ستتمخض عنه جلسات الاستماع وليس مجرد مقطع او اثنين."ويقول منتقدون ان جلسات الاستماع تشبه الجهود التي قام بها السناتور الامريكي الجمهوري جوزيف مكارثي في الخمسينيات الذي رأس جلسات الاستماع التي نظمها الكونجرس لفضح الشيوعيين والمتعاطفين معهم ونبذهم في الولايات المتحدة.وندد المسلمون ومدافعون عن الحقوق المدنية بتصريحات كينج مجادلين بأن المسلمين في الولايات المتحدة يستهدفون ظلما وأشاروا الى أنهم أمدوا السلطات فيما مضى بمعلومات سرية.وقال امام شمسي علي الذي نظم احتجاجا على التحقيق في نيويورك "لا تمثل جلسة الاستماع هذه وجهة النظر السائدة."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل