المحتوى الرئيسى

   09-03-2011   بالفيديو: حمودة يوضح أسباب انسحابه من الدفاع عن مبارك  هبة أيوب :

03/09 11:04

شهد برنامج "القاهرة اليوم" للإعلامي عمر أديب على شاشة قناة "أوربت" حواراً شيقاً مع الدكتور محمد حمودة المحامي السابق للرئيس المصري السابق حسني مبارك، حيث حمل عددا من التصريحات المثيرة للتساؤلات حول ثروة الرئيس السابق.في بداية الحديث أكد حمودة، محامي النقض، انه لم يعد يتولى الدفاع عن الرئيس السابق وقال: "وافقت في بادئ الأمر على تولي الدفاع عن الرئيس السابق بالنسبة لملف فرض الحظر على أمواله وممتلكاته، ووضعت لذلك أربعة شروط: الشرط الأول يتعلق بالرئيس وعائلته، فقد طلبت منهم إجابة صريحة: هل لديكم أموال في الداخل والخارج كما تدعي أجهزة الإعلام وكما جاء في البلاغات المقدمة ضدكم؟ وجاءت الإجابة بالنفي القاطع.وأضاف: "الشروط الثلاثة الأخرى تتعلق بشروط المحاكمة ذاتها، أنا مستعد للدفاع عن قضية تحقق بشروط العدالة، وتحاكم بشروط العدالة، وليس بضغوط سياسية أو إعلامية، وألا تتم المحاكمة وسط انفلات أمني يهدد حياة المتقاضين، خاصة أننا نقدم أول رئيس جمهورية للمحاكمة".وتابع حمودة حواره قائلا: "يجب أن تبتعد المحاكمة تماما عن عيون الإعلام والجماهير، وان يتوافر للمحامي الوقت الكافي لجمع الأدلة التي تفيد موكله، ونتيجة لان هذه الشروط لم تتحقق قررت ان أتخلى عن القضية".وشدد حمودة على ان الرئيس السابق حسني مبارك لا يملك جنيها واحدا داخل مصر أو خارجها، وليست لديه عقارات أو ممتلكات أو أصول مالية باسمه داخل مصر أو خارجها.وصرح حمودة انه نصح الرئيس السابق برفع قضايا سب وقذف وتشهير ضد كل وسائل الإعلام التي ادعت وجود ثروة له ولعائلته في الخارج، وأدخلت اسمه في قضايا الفساد.وقال: "ستشهدون قريبا جدا سلسلة من الدعاوى القضائية ضد قناة "سي.ان.ان" وصحيفة "الجارديان" البريطانية، التي بدأت بهذه الادعاءات الكاذبة ، وأنا قلت للرئيس وعائلته إذا كان موقفكم سليما فعليكم بمقاضاة كل هذه الصحف والفضائيات التي نشرت هذه الأكاذيب، وقد وافق الرئيس السابق على هذا الرأي، وستشهدون الكثير من المفاجآت".وخلال الحديث وضح حمودة خطورة حرق وزارة العدل وبعض المحاكم، مؤكدا ان هذه الحرائق تؤدي إلى إتلاف أوراق رسمية تكلف مصر ملايين الجنيهات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل