المحتوى الرئيسى

لقاء الثلاثاء بكفر الشيخ: لا بد للظلم من نهاية

03/09 11:00

كفر الشيخ- أحمد المصري: أكد الشيخ السيد عسكر، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية سابقًا وعضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في مجلس الشعب 2005، أن ثورة 25 يناير المباركة أثبتت لنا كمصريين وكشعوب عربية أنه مهما طال الظلم والقهر والاستبداد والطغيان فلا بد لهم من نهاية. وأضاف- خلال حديثه في لقاء الثلاثاء، الذي نظَّمه إخوان كفر الشيخ بمسجد الرحمة بعد 15 عامًا من الانقطاع، بمشاركة الآلاف من أبناء المحافظة- أن الثورة أثبتت أن الشعب المصري قد يطول صبره ولكنه لا يموت، مشيرًا إلى أن الحديث عن المادة الثانية من الدستور في هذا التوقيت مثيرٌ للجدل؛ لأن المادة الثانية ليست مطروحةً أساسًا للتعديل. وشدَّد الشيخ عسكر على أن الإسلام لم يعرف الدولة الدينية في تاريخه، مدللاً على ذلك بأن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان يشاور أصحابه وينزل عند آرائهم في الأمور الدنيوية، مثل أخذه برأي الحباب بن المنذر في غزوة بدر، وسلمان الفارسي في غزوة الخندق، وغيرهما من الصحابة، موضحًا أن الدولة الدينية تمثل حكم رجال الدين وسيطرتهم على كل شئون الملك. وطالب جموع المشاركين بالتعاون في إعادة بناء المجتمع وحمايته من الفساد والانحلال، وإعادة الأخلاق الإسلامية، مثلما حدث في ميدان التحرير؛ حيث لم تحدث حالة تحرُّش واحدة رغم الازدحام الشديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل